رياضة

الأندية الاحترافية لكرة القدم تصادق على مشروع الحماية الاجتماعية للممارسين

صادق رؤساء الأندية الاحترافية لكرة القدم بالمغرب بالإجماع على مشروع الحماية الاجتماعية للاعبات واللاعبين المحترفين والأطر التقنية ، وذلك خلال الاجتماع الذي ترأسه رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، يوم الاثنين المنصرم بحضور رئيس العصبة الوطنية لكرة القدم الاحترافية.

واعتبر رئيس الجامعة في كلمته التقديمية، أن مشروع الحماية الاجتماعية للممارسين الرياضيين، يعد محطة أساسية لضمان العيش الكريم لهذه الفئة من المجتمع، لما تُحققه من استقرار مستقبلي لممتهني رياضة كرة القدم، مشيرا إلى أن بلورته على أرض الواقع جاء تمرة لعمل جماعي وتشاركي بين مجموعة من الفاعلين لمدة ناهزت السنتين.
وأوضح ، أن هذا اللقاء مع رؤساء الأندية يعتبر لحظة تاريخية في المسار الرياضي الكروي، نظرا للخدمات التي سيقدمها هذا المشروع للمشتركين من حيث التأمين الإجباري الأساسي عن المرض ( AMO)، التعويضات العائلية، الرسم على التكوين المهني، التعويضات القصيرة الأمد، التعويضات الطويلة الأمد ( التقاعد) والتعويض عن فقدان الشغل.
ويتضمن مشروع الحماية الاجتماعية الجديد، تحديد مقدار واجب الاشتراك المستحق على المشغل لتسديد النفقات المتعلقة بالرياضيين والأطر الرياضية، مع تخفيض هذه النسبة بشكل انتقالي خلال السنوات 2024-2028 من %90 إلى %50 بمعدل تخفيض يصل لـ % 10 في السنة.
وبعد نقاش مستفيض، تمت المصادقة بالإجماع على هذا المشروع من طرف الأندية، ورفعه للجهات المختصة لسلك المساطر القانونية لتفعيله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *