وطنيات

رئيس الحكومة يستقبل الرئيس المدير العام لمجموعة “أكور”

استقبل عزيز أخنوش، رئيس الحكومة، يومه الخميس 11 يوليوز 2024، بحضور فاطمة الزهراء عمور، وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، سيباستيان بازين، الرئيس المدير العام لمجموعة “أكور”، المتخصصة في مجال الإيواء السياحي.

وشكل اللقاء مناسبة للتباحث بشأن فرص الاستثمار وتعزيز تواجد مجموعة “أكور ” في المغرب، بما يتماشى مع أهداف خارطة الطريق السياحية 2023-2026، التي تهدف إلى الرفع من الطاقة الإيوائية للفنادق استعدادا لاحتضان بلادنا مونديال 2030. وفي هذا الصدد، أكد السيد رئيس الحكومة أن هذه التظاهرة العالمية من شأنها المساهمة في إحداث تحول عميق ومستدام في السياحة بالمغرب.

خلال هذا اللقاء، تم تسليط الضوء على الإجراءات التي اتخذتها بلادنا للدفع قدما بقطاع السياحة، لاسيما بعد اعتماد خارطة الطريق السياحية التي بدأت تؤتي ثمارها، حيث حقق المغرب رقما قياسيا باستقطاب 14.5 مليون سائح خلال سنة 2023، كما سجل النصف الأول من 2024 استقبال 7.4 مليون سائح، بزيادة قدرها 909.000 سائح مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية.

وتعكس هذه الدينامية الاستثنائية الاستثمار المتواصل في البنية التحتية للإيواء السياحي، إذ تم افتتاح 135 وحدة فندقية جديدة سنة 2023، موزعة بشكل استراتيجي في جميع أنحاء المملكة.

من جانبه، جدد سيباستيان بازين عن ثقة مجموعة “أكور” في الإمكانيات السياحية التي يتيحها المغرب. وأعرب عن الرغبة القوية للمجموعة في تكثيف حضورها واستثماراتها في المملكة، مما يعكس التزامها القوي بمواكبة الازدهار السياحي الكبير الذي يعرفه المغرب والمساهمة بفعالية في الاستعدادات لاستضافة التظاهرات الكبرى القادمة.

ولتحقيق هذا الهدف، تخطط مجموعة “أكور” لاعتماد استراتيجية مزدوجة: من خلال إدخال علامات تجارية جديدة ومبتكرة إلى السوق المغربي، وتعزيز العلامات التجارية الحالية.

جدير بالذكر أن هذا اللقاء يندرج في إطار التزام الحكومة الراسخ بتطوير السياحة المغربية، كما يعكس رغبتها في تعزيز شراكات قوية مع المجموعات الدولية الكبرى، التي تتطلع إلى الاستثمار في تطوير السياحة المغربية.

شارك في هذا الاجتماع أيضا كل من السادة، أوليفييه جرانيت المدير العام ورئيس Kasada Capital Management ، وحميد بن طاهر رئيس “أكور” المغرب، وكمال غزال الكاتب العام والمدير القانوني لـ “أكور”.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *