الرئيسية 10 المشهد الأول 10 قائد سيدي بيبي يستنجد بالأقلام المأجورة لتكذيب كتابات “مشاهد”

قائد سيدي بيبي يستنجد بالأقلام المأجورة لتكذيب كتابات “مشاهد”

تفتقت عبقريّة المسؤول الأول بقيادة سيدي بيبي بإقليم اشتوكة أيت باها، في تسويق رواية مُخالفة لواقع الحال بالقيادة، نشدانا للتطبيل والمدح المقرف لشخصه، واستنجد ببعض الأقلام المأجورة على أمل تلميع صورته التي “مرغت” في الوحل ..

وبدلا من أن يُسارع ال”قائد”  إلى تقويم الإعوجاج والتأقلم مع المفهوم الجديد للسلطة سَلك أقصر الطرق، من خلال الإطمئنان لكتابات تطبل ل”منجزاته” والتي تفوح منها رائحة كل شيء إلا كتابات صحفية بمقاييس مهنية.

وحاول البعض إشاعة أن الأمر يتعلق بتصفية حسابات بين مافيات عقارية والسلطة المحلية، في حين أن الضرورة تستدعي  أن يبادر قائد المنطقة لتحمل مسؤوليته في كل مخالفة لقوانين التعمير وردع كل المخالفين، وأن يسارع القائد إلى مساءلة المتورطين.

ويذكر أن الأساليب الطائشة والمتهورة وإستصغار المواطنين بمقر القيادة هي التي بادرت “مشاهد” إلى فضحه.

 

 

 

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *