الرئيسية 10 المشهد الأول 10 سلطات انزكان تقود حملة لتحرير الملك العمومي

سلطات انزكان تقود حملة لتحرير الملك العمومي

أقدمت السلطات العمومية بإنزكان على شن حملة لتحرير الملك العمومي، مساء اليوم السبت 21 يناير الجاري، حيث سخرت لهذه الحملة مجموعة من رجال القوات العمومية وعناصر الامن وافراد من الشرطة الادارية  لمنع “الفراشة” من عرض سلعهم في أهم شوارع مدينة خاصة بجوار المحطة الطرقية وبجوار سوق الثلاثاء وبعض المرابد التي تم احتلالها منذ سنوات من طرف الباعة المتجولين.

وتأتي هذه الخطوة التي أقدمت عليها السلطة المحلية بعد تزايد ” الباعة المتجولين” بشكل كبير بانزكان وقيامهم  باحتلال لطرقات الرئيسية بالمدينة.

وتعرف مدينة إنزكان اختناقا مروريا وشللا تاما في مجال السير وجولان المركبات التجارية، وهذا الإختناق يرجع إلى انتشار الباعة المتجولين من خلال احتلال الطرقات والملك العمومي، حيث تم إحداث أسواق عشوائية بأهم الشوارع الرئيسية بالمدينة أمام أعين السلطات المحلية والمجلس الجماعي.

وأكدت مصادر عليمة لـ “مشاهد.أنفو” أن السبب الرئيس في إعادة غزو الباعة المتجولين لعدة مناطق بإنزكان مرده بالأساس قرب توزيع مربعات سوق الحرية على هذه الفئة، والذي خصص جزء منه لامتصاص الباعة المتجولين المنحدرين من إنزكان.

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *