الرئيسية 10 المشهد الأول 10 نتانياهو: تولي ترامب الرئاسة “فرصة عظيمة” لإسرائيل

نتانياهو: تولي ترامب الرئاسة “فرصة عظيمة” لإسرائيل

Former Israeli Prime Minister Benjamin Netanyahu is seen during a exclusive interview with the Associated Press at his Jerusalem offices, in this Monday, Feb. 18, 2002 photo. Netanyahu resigned from his post Sunday Aug. 7, 2005 to protest next week's withdrawal from the Gaza Strip and part of the West Bank, an official in his ministry said. (AP Photo/Elizabeth Dalziel)

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الاثنين 23 يناير إن تولي دونالد ترامب الرئاسة في أمريكا “فرصة عظيمة” لإسرائيل، داعيا حلفاءه في اليمين إلى ضبط النفس.

وقال نتانياهو، لنواب من  اليميني الذي يتزعمه: “بعد 8 سنوات من الضغوطات الهائلة التي مارستها إدارة الرئيس السابق باراك أوباما فيما يتعلق بموضوعي إيران ، نحن أمام فرص عظيمة وهامة لأمن ومستقبل دولة إسرائيل. ولكنهم يطلبون منا التحلي بالمسؤولية والتعقل من جانبنا لعدم تفويت هذه الفرصة”.

ودعا التيار اليميني الأكثر تطرفا في الحكومة الإسرائيلية نتنياهو إلى ضم أجزاء من الضفة الغربية بعد انتخاب ترامب.

وكان نتانياهو أعلن الأحد أمام اجتماع للمجلس الأمني المصغر، أنه سيرفع كافة القيود عن الاستيطان في القدس الشرقية، بحسب وسائل الإعلام، مؤكدا أنه سيواصل البناء في الكتل الاستيطانية الكبرى في الضفة الغربية، وأن كافة المستوطنات يجب أن تبقى تحت السيادة الإسرائيلية ضمن أي اتفاق مع الفلسطينيين.

وأكدت وسائل الإعلام الإسرائيلية، أن تعهدات  ساهمت في اقناع حزب البيت اليهودي اليميني المتشدد والعضو في الائتلاف الحكومي بتأجيل تقديم مشروع قانون لضم مستوطنة “معاليه أدوميم” القريبة من القدس.

وضم المستوطنة والمنطقة القريبة منها سيشكل خطوة تثير جدلا حادا، لأنها ستتسبب بقطع  إلى قسمين وعزل القدس، ما يعقد قيام  قابلة للحياة في المستقبل.

لكن الإذاعة العامة نقلت عن وزير في الحكومة الإسرائيلية، أن البحث في هذه المسألة تأجل في انتظار اللقاء بين نتانياهو و.

وقال نتانياهو الاثنين “هذا ليس وقت الإملاءات وليس وقت المفاجآت، هذا وقت لدبلوماسية مسؤولة وعقلانية مع الأصدقاء، تعزز التعاون والثقة بين الحكومة الإسرائيلية والإدارة الجديدة في واشنطن”.

وتابع “لهذا من أجل مصلحة إسرائيل، وأمنها ومصلحة الاستيطان، أقترح على الجميع أن يتركوني لقيادة الحركة”.

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *