الرئيسية 10 المشهد الأول 10 ولاية أكادير: هذا موقفنا من ملف مشروعي “أكادير لاند” و”أكادير كامب”

ولاية أكادير: هذا موقفنا من ملف مشروعي “أكادير لاند” و”أكادير كامب”

عممت ولاية أكادير بلاغا توضيحيا حول مشروعي “أكادير لاند” و”أكادير كامب”، حيث أفاد البلاغ أن مجموعة من المنابر الإعلامية الإلكترونية والمكتوبة وكذا مواقع التواصل الاجتماعي تناقلت أخبارا تتحدث عن التراجع عن تنزيل مشروعين سياحيين ترفيهيين بأكادير، كان من المفترض إنجازهما من طرف شركتي “أكاديرلاند”و”أكاديركامب”.

وأضاف البلاغ أنه تنويرا للرأي العام، ورفعا لكل لبس قد تثيره هذه الأخبار، توضح سلطات ولاية جهة سوس – ماسة أنه وفي انسجام تام مع ما تضطلع به من دور في الإشراف على حسن تدبير الملفات الاستثمارية وتحفيز المبادرة الخاصة وخلق فرص الشغل وتعزيز البنيات السياحية والترفيهية بالجهة، قامت اللجنة الجهوية للاستثمار  بتعبئة الوعاء العقاري المعني بالعمليتين المذكورتين، والذي هو  ملك خاص للدولة، في صيغة كراء بسومة كرائية مشجعة لفائدة الشركتين المعنيتين وفق أحكام وإجراءات التدبير اللامتمركز للاستثمار، مع إبداء الموافقة المبدئية على جدوى المشروعين شريطة استيفاء كافة الدراسات والحصول على الرخص اللازمة لذلك.

وتابع البلاغ، الذي توصلت “مشاهد”  بنسخة منه، قائلا إن خلاصات الاستشارة التي أبداها المختبر العمومي للتجارب والدراسات بخصوص الوضعية الجيولوجية للوعاء العقاري المرشح لاستقبال المشروعين، أكدت على خصوصيته بحكم تواجده بمنطقة ذات نشاط زلزالي مرتفع، مما يحد من إمكانية استعماله للغرض المنشود.

كما أن توجهات مشروع مخطط توجيه التهيئة العمرانية لاكادير الموجود في طور المصادقة أكدت نفس المعطيات الجيولوجية للمنطقة الواقع بها العقار المرشح لاحتضان المشروعين من خلال تخصيصها كمنطقة غابوية وجبلية .

وأمام ذلك، وحرصا منها على إنجاح هذين المشروعين الاستثماريين، انتدبت سلطات ولاية جهة سوس – ماسة مجلس الجهة لإعداد دراسة لوضعية العقارات الشاغرة والمتصفة بطابعها الزلزالي والواقعة بنفوذ عمالة اكادير قصد اقتراح صيغ تدبيرها واستعمالها من عدمه، وبالموازاة مع ذلك عرضها على مختلف الفاعلين في العمليتين المعنيتين لاقتراح أوعية عقارية بديلة لاحتضان المشروعين.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *