الرئيسية 10 المشهد الأول 10 أسلامي: الوكالة الحضرية جانبت الصواب في الاعتراض على انجاز مشروع”اكادير كامب”

أسلامي: الوكالة الحضرية جانبت الصواب في الاعتراض على انجاز مشروع”اكادير كامب”

اكد عبد الاله أسلامي مدير مشروعي “أكادير لاند” و”أكادير كامب” ان قرار الوكالة الحضرية لأكادير مجانب للصواب، واعتبر موقف الوكالة الحضرية القاضي بعدم الموافقة على انجاز المشروع مابين اكادير اوفلا وتلبرجت القديمة غير مبني على مرجعيات تعميرية حقيقية، مشيرا ان الملاحظات التي ابدتها الوكالة تتعلق بمشروع”أكادير لاند” وليس “أكادير كامب” الذي هو موضوع تداول بين اعضاء هذه اللجنة. واضاف ان طلب ترخيص مشروع “أكادير لاند” لم يقدم الى اللجنة بعد.

وانتقد اسلامي، الذي كان يتحدث في الندوة الصحفية التي عقدها صاحب المشروعين، موقف الوكالة الحضرية معتبرا ان تعليل رفضها بكون المنطقة زلزالية مردود عليه خاصة وان ليست هناك مرجعيات تعميرية تصنف اي منطقة بالمغرب كمنطقة زلزالية، فيما شجب اعتبار الوكالة المنطقة التي سيقام عليها المشروع منطقة غابوية في حين ان المنطقة تدخل ضمن املاك الدولة الخاص وان صاحب المشروع قد وقع عقودا للكراء طويلة الامد مع ادارة الاملاك المخزنية.

وختم مداخلته بالقول ان لجنة المشاريع الكبرى التي اجتمعت مؤخرا ليس من حقها رفض المشروع خاصة وان لجنة الاستثناءات اعطت موافقتها على انجاز المشروع، مؤكدا ان مهام اللجنة المعنية يختصر على ابداء ملاحظات تقنية على التصاميم الهندسية للمشروع.

ومن جهة اخرى، أكد صاحب مشروعي “اكادير لاند” و”أكادير كامب” انه لم يتخل على انجاز المشروعين وانه في طور البحث عن سبل تجاوز المعيقات التي وقفت امام انجاز هذا المشروع، فيما كذب الاخبار المتعلقة بكونه سيعقد اجتماعا مع رئيس الحكومة المعين للتداول في مسار الترخيص للمشروع.

وكانت الوكالة الحضرية لاكادير قد اعترضت على انجاز المشروع لان المنطقة التي سيقام عليها المشروع هي منطقة زلزالية وغابوية.

وبالمقابل، اعلن صالح المالوكي في افتتاح أشغال دورة فبراير لبلدية اكادير ان صاحب المشروع لم يتخل على المشروع بل فقط اوقف اشغال التهيئة إلى حين تجاوز المشاكل التي خلقها موقف الوكالة الحضرية الرافض للمشروع.

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *