الرئيسية 10 المشهد الأول 10 ترامب لن يختار أصحاب الشوارب واللحي ضمن إدارته

ترامب لن يختار أصحاب الشوارب واللحي ضمن إدارته

تسيطر أخبار تعيينات الإدارة الأميركية الجديدة في عهد الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب على الرأي العام الأميركي، وكل اختيار هو بمثابة حلقةٍ دراميةٍ متكاملة.

وتتعارض اختيارات ترامب للمصرفيين والساسة المخضرمين في حكومته الجديدة مع وعوده الانتخابية باتباع سياسة “تجفيف المستنقع” (وهو مصطلح يستعمله الساسة للإشارة إلى التخلص من الفساد أو الوجوه القديمة)، لكن يبدو أن هناك سياسةً أقل تقليدية في العمل من تعيين شبكة الأصدقاء القدامى.

وبحسب “هافينغتون بوست“، فإن ترامب يؤمن بأن كبار مساعديه يجب أن يظهروا بشكلٍ مناسبٍ لوظائفهم. ولنكون أكثر وضوحاً، عليهم ألا يمتلكوا شعراً في وجوههم!

وصرّح مساعدو ترامب للصحيفة بأن جون بولتون –سفير الأمم المتحدة السابق- المرشح لمنصب وزير الخارجية قد خسر مقعده في حكومة ترامب بسبب شاربه. وأضاف أحدهم: “لن يعجب ذلك الشارب دونالد ترامب، ولا أستطيع تذكر أي شخصٍ قريبٍ من ترامب يمتلك لحيةً قد تعجبه”.

وبغض النظر عن الأيديولوجيات، فإن نفور ترامب من الساسة ذوي الشوارب يعني أن العديد من الشخصيات البارزة من التاريخ أو العصر الحديث لن يتمكنوا من الارتقاء لمستوى حكومة ترامب، وربما يكون هذا هو السبب في أن أحد أصدقائه الجدد (نايغل فاريج) قد أزال شاربه مؤخراً.

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *