الرئيسية 10 المشهد الأول 10 الجمعية البرلمانية للبحر المتوسط تشيد بتجربة المغرب في محاربة الإرهاب

الجمعية البرلمانية للبحر المتوسط تشيد بتجربة المغرب في محاربة الإرهاب

أشاد وفد عن الجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط لمجموعة الحوار (5+5)، يضم ممثلين عن برلمانات كل من فرنسا وايطاليا والبرتغال والمغرب والجزائر وليبيا وتونس والأردن وفلسطين ومجلس الشورى المغاربي، اليوم الخميس بالرباط، بالتجربة الرائدة للمغرب في مجال محاربة الإرهاب والتصدي لكافة أشكال التطرف العنيف.

وذكر بلاغ لرئاسة الحكومة أن الوفد أشاد كذلك، خلال المباحثات التي أجراها مع رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، بتجربة المغرب في مجال الإسهام في تعزيز الحوار بين الأديان والحضارات وكذا تشجيع المبادرات الرامية لحل النزاعات الجهوية والدولية في إطار الحوار، وتبنيه لمقاربة مؤسسة على إطار تشريعي ملائم يحترم مبادئ حقوق الإنسان وقيم الديمقراطية.

وأكد أعضاء الوفد، خلال هذا اللقاء، على الأهمية القصوى التي يكتسبها التعاون والتنسيق بين الدول الصديقة على مختلف المستويات في مجال التصدي للإرهاب والتطرف العنيف ومعالجة أسبابه، وخاصة في إطار الفضاء المتوسطي الذي يشكل نقطة التقاء بين الأديان والحضارات تتكرس فيها مجموعة من التحديات المشتركة التي تستدعي توحيد المقاربات وتعزيز أوجه التكامل.

ومن جهته، أكد بنكيران على الأهمية القصوى التي يوليها المغرب، تحت القيادة الرشيدة للملك محمد السادس وفي إطار إجماع وطني شامل، للتصدي للإرهاب وكافة أشكال التطرف ومعالجة الأسباب التي تؤدي لاستفحال هذه الظاهرة.

كما شدد على الرسالة التي يضطلع بها ممثلو الشعوب والمسؤولون السياسيون في مجال التعاون من أجل خلق إطار مشترك لمحاربة كافة أشكال التطرف ومعالجة الأسباب الدفينة له وتعزيز الحوار لمعالجة النزاعات وتغليب المصالح المشتركة بعيدا عن الحسابات الضيقة والإسهام في التنمية الاجتماعية والاقتصادية في مختلف أنحاء العالم ومنطقة المتوسط على الخصوص.

وتجدر الإشارة إلى أن وفد الجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط لمجموعة الحوار 5+5، يقوم بزيارة عمل للمغرب في إطار التعرف على التجربة المغربية في مجال محاربة الإرهاب والتطرف العنيف وتجديد الحقل الديني.

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *