حوادث

نقاش حول “الكرة” يتحول إلى اعتداءات بالأسلحة ضد “جزار” بالعيون

تطور نقاش في مباراة لكرة القدم بين شخصين أحدهما يعمل جزارا إلى إحتدام الصراع بينهما، استعملت فيه الأسلحة البيضاء والضرب والركل والرفس ضد الجزار المشار إليه بمساعدة 6 أشخاص آخرين.

كما تطور هذا الإعتداء إلى كابوس ظل يعاني منه المشتكي عبر تهشيم زجاج محله لمرات متتالية والتهديد بالتصفية الجسدية، كما تعرض الأخير، والذي كان مهاجرا بالديار الإسبانية عاد ليستثمر في مهنة “الجزارة” بالعيون، لإغماء استدعى تدخل المصالح الأمنية والوقاية المدنية نقل على إثره إلى المستشفى المحلي مولاي الحسن بن المهدي نتيجة هذا الإعتداء.

هذا وبحسب شكاية وجهها المشتكي إلى وكيل الملك بمحكمة الإستئناف بالعيون مؤخرا، فإن تفاصيل الإعتداء تعود إلى شهر يوليوز من السنة الفارطة، وضع على إثرها شكاية لدى المصالح الأمنية آنذاك غير أنه لم يتلقى أي جواب بالرغم من مرور زهاء سنة على الحادث، ما دفعه إلى مراسلة وكيل الملك بإستئنافية العيون بسبب ما سماها إعتداءات متكررة ضده من قبل الأشخاص السالف ذكرهم حسب مضمون شكاية توصلت”مشاهد.آنفو” بنسخة منها، مطالبا برد الإعتبار له واستدعاء المشتكى بهم إستنادا إلى فصول القانون الجنائي تضيف الشكاية ذاتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *