مجتمع

بالفيديو .. اتهامات خطيرة لجمعية بآيت ملول بتعنيف الأطفال

كشفت شهادات سيدتين بآيت ملول عما يتعرض له الأطفال بمقر جمعية “حياتي” الواقفة بالنفوذ الترابي للمدينة ذاتها، من تعنيف جسدي ونفسي من قبل مربيتين بالجمعية التي تتلقى دعما كبيرا من عدد من المحسنين.

وحسب شهادة سيدة تدعى “نادية أوعبد السلام” عبر فيديو مصور، فإنها طلبت الاشتغال بالجمعة لمدة كمتدربة، قبل أن تقف على مظاهر تعنيف الأطفال من قبل مربيتين، وهو الأمر الذي لم يرق للسيدة، حيث قامت بعد 15 يوم من علمها داخل الجمعية برفع تقرير إلى رئيس الجمعية والذي طالبها بدوره بالتزامه الصمت.

وحسب السيدة أوعبد السلام، فقد أخبرها المدير أن من شأن التحدث عن وجود تعنيف ضد الأطفال داخل مؤسسته الخيرية أن يمنع عنه دعم المحسنين، وهو ما يدر عليها أمولا طائلة يتسفيد منها، لتقوم بعدها السيدة برفع شكاية لوكيل الملك بانزكان تتهم فيها الجمعية بتعنيف الأطفال.

وتقول المشتكية أنها بعد أن وضعت الشكاية بدأت تتلقى تهديدات بالتصفية الجسدية، ومحاولة سرقة ما تتوفر عليه من شهادات وصور تدين الجمعية، وأنها الآن خائفة على حايتها وحياة أطفالها من تهديدات أعضاء الجمعية التي يحتمل أنها متورطة في تعذيب أطفال صغار تضعن عندها أمهاتهن العاملات بالضيعات الفلاحية، بالإضافة إلى أطفال أمهات عازبات.

من جانبها تقول سيدة تشتغل بأحد الضيعات الفلاحية، وتضطر لوضع ابنتها بالجميعة، في غياب إمكانيات جلب مربية للمنزل، إن ابنتها تتعرض للتعنيف دوما، وأنها عندما تشتكي من سوء المعاملة التي تتعرض لها صغيرتها، تواجه بأجوبة صادمة من قبل: “وتموت كاع!”.

تفاصيل أخرى في هذا الفيديو:

[vsw id=”Hdn1ogrdb2k” source=”youtube” width=”610″ height=”344″ autoplay=”no”]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *