الرئيسية 10 المشهد الأول 10 شبيبة الـ PJD بسوس تحتج أمام مقر 2M بأكادير بسبب سهرة لوبيز

شبيبة الـ PJD بسوس تحتج أمام مقر 2M بأكادير بسبب سهرة لوبيز

شارك العشرات في وقفة احتجاجية مساء الجمعة أمام مقر القناة الثانية بأكادير بدعوة من شبيبة العدالة والتنمية للتنديد بما أسموه بـ “المشاهد الفاضحة والفاحشة”، التي بثت على قناة دوزيم في إحدى سهرات مهرجان موازين يوم الجمعة الماضي.

ورفع المحتجون شعارات تنادي برحيل مسؤولي القناة في مقدمتهم مدير القناة سليم الشيخ ونائبته سميرة سيطايل وكذا الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة فيصل العرايشي، هذا بالإضافة إلى عبارات أخرى رددتها حناجر المشاركين كـ “الشعب يريد تخليق الإعلام” و “علاش جينا واحتجينا دوزيم فضحتينا”، بغينا إعلام وطني ماشي إعلام إباحي” و”دوزيم حرة حرة وسيطايل تطلع برا” و”دوزيم مغربية ماشي قناة غربية”.

وحمل المتظاهرون الحكومة المغربية جانبا من المسؤولية عن الإختلالات والتجاوزات التي عرفها بث القناة لسهرة الجمعة وما رافقها من “ممارسات فاحشة وماسة بكرامة الإنسان المغربي والمجتمع والأسرة المغربية”، ودعوها إلى إقالة المسؤولين الذين أخلوا بمقتضيات الدستور المغربي والقانون المنظم للإتصال السمعي البصري ودفتر تحملات الإعلام العمومي.

وفي هذا السياق، أشار الكاتب الجهوي لشبيبة العدالة والتنمية بسوس الحسين حريش في بيان تلاه على المشاركين، أن تنظيم شبيبة وقفة احتجاجية أمام مقر القناة يأتي للتنديد بما أسماه: “نهج القناة لأساليب التحكم والإستبداد والإنتقائية في التعاطي مع القضايا الجوهرية للشعب المغربي وانحيازها الدائم لتيار الميوعة والإنحلال”، إضافة إلى “تسخير المال العمومي من أجل ضرب قيم المجتمع والأسرة المغربية”.

ودعا في المقابل إلى “تحرير القناة الممولة من دافعي الضرائب من تحكم “المحميون الجدد” و”إقالة المسؤولين ومحاسبتهم على مجمل الإختلالات الخطيرة التي تعرفها القناة”، مؤكدا في الآن نفسه أن مسألة المبادىء والقيم خط أحمر بالنسبة إليه رغم مساندته للحكومة؛ موضحا ذلك بقوله “يمكن أن تننازل في كل شيء بإسم التدرج في الإصلاح إلا قيم هذا المجتمع ودينه وهويته”.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *