الرئيسية 10 المشهد الأول 10 الحركة التصحيحية للحركة تفكر في استقدام أبو أيوب لخلافة العنصر

الحركة التصحيحية للحركة تفكر في استقدام أبو أيوب لخلافة العنصر

قالت مصادر حركية محسوبة على مابات يسمى بالحركة التصحيحية، إنه أمام ما تعرفه الحركة الشعبية «من نزيف تنظيمي يهدد بشلها وتقزيم حجمها ليتحول إلى حزب صغير، وفي ظل ما يشهده حزب الحركة الشعبية من تراجع بسبب توالي فضائح وزرائه.. واستمرار نزيف الاستقالات من مختلف مناطق المغرب»، فإن هناك تحركات بدأت للإطاحة بـامحند العنصر من الأمانة العامة لحزب الحركة الشعبية، وتسليمها لحسن أبو أيوب سفيرالمغرب بإيطاليا»، وأضافت ذات المصادر أن أبوأيوب سيستعد لدراسة عرض الحركة التصحيحية للعودة إلى أرض الوطن لتولي زعامة الحركيين.

وأبرزت المصادر ذاته أن قياديي الحركة التصحيحية «يراهنون على عودة حسن أبو أيوب لإنقاذ سفينة “السنبلة” التي باتت على وشك الغرق في الأوحال التنظيمية، بسبب تحكم حليمة العسالي ومحمد أوزين في حزب “الزايغ” ومصادرتهما لإختصاصات أمينه العام امحند العنصر».

وأضافت هذه المصادر أن فكرة تولي حسن أبوأيوب للأمانة العامة للحركة تبلورت منذ سنة 2012.

وجدير بالذكر، أن حسن أبو أيوب سفير المملكة المغربية لدى إيطاليا، كان قد اختاره الملك الراحل الحسن الثاني وزيراً أكثر من مرٌة مشرفا على قطاعات حيوية من قبيل التجارة الخارجية والسياحة (1992) والفلاحة (1995)، كما قاد أبو أيوب مفاوضات الشراكة العويصة مع الاتحاد الأوروبي التي أفضت إلى الاتفاق الشهير مع “بروكسل” في عقد التسعينات من القرن الماضي.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *