الرئيسية 10 المشهد الأول 10 قاضي العيون: لي تسجيلات لمسؤولين متورطين في خلية للدعارة

قاضي العيون: لي تسجيلات لمسؤولين متورطين في خلية للدعارة

نبه محمد قنديل المعروف بقاضي العيون ما أسماها بأجهزة الدولة إلى كونه لم ينشر بعد تسجيلات تثبت تعاطي بعض قضاة العيون للرشوة وانخراط بعضهم بمعية عدد من المسؤولين والموظفين في خلية للدعارة.

ويضيف قنديل في تدوينة جديدة له على الفيسبوك، أن على الأجهزة أن تحمد الله كذلك لأنني لم أنشر تسجيلات تثبت الانحلال الخلقي للموظفين والقضاة والمسؤولين على حد تعبيره.

وقال قنديل كذلك إنه بحوزته معطيات أخرى، بينما دعا الوزارة الوصية إلى عدم استفزازه “كي لا أنشر غسيلكم الوسخ ومحاولات تستركم على الفساد”.

وجاءت هذه التدوينة بعد أن عرض اليوم برنامج تلفزي على القناة الأولى حول الجرائم الالكترونية، أقحم فيه ملف القاضي المذكور الذي تم عزله مؤخرا من قبل وزارة العدل والحريات، وقال القاضي أن تصنيف قضيته ضمن الجرائم هو اهانة في حقه، في وقت صنف كذلك معدو البرنامج ضمن الصحافة المأجورة على حد تعبيره.

وأضاف أن القوانين تلزم القضاة باحترام سرية المداولات لا سرية الجلسات، وكون نشره التسجيلات الصوتية التي فضحت بعض المسؤولين بمحكمة العيون في وقت سابق تدخل ضمن الشرعية وليست هناك أية قوانين تؤطر الأمر.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *