الرئيسية 10 المشهد الأول 10 أحداث غرداية بالجزائر تخرج فعاليات أمازيغية إلى الاحتجاج بأكادير

أحداث غرداية بالجزائر تخرج فعاليات أمازيغية إلى الاحتجاج بأكادير

نظمت فعايات جمعوية ونشطاء أمازيغ وقفة احتجاجية تضامنية مع سكان ولاية غرداية جنوب الجزائر، مساء يوم السبت 11 يوليوز 2015، بحي الداخلة بأكادير، حاملين الأعلام الامازيغية ولافتات تدين تعاطي النظام الجزائري مع الأحداث الأخيرة التي عرفتها المدينة جنوب العاصة الجزائر.

وطالب المحتجون النظام الجزائري بتحمل مسؤولياته الكاملة إزاء ماوصفوهاأبالاحداث الشنيعة بغرداية، منددين بما وصفوه بالمجازر في حق “المزابيين”، من طرف أشخاص مدعومين من طرف حكومة بوتفليقة، بعد معارضتهم للاتفاقيات التي أبرمتها الدولة الجزائرية مع مؤسسات اجنبية لاستغلال الصخور النفطية، كما استنكر المحتجون التعتيم الاعلامي والصمت الدولي والحقوقي إزاء الاحداث الثي تستهدف حسب بيانهم الناشطين الامازيغيين والمزابيين.

وصرح أحد المحتجين لـ “مشاهد”، أن الأحداث الأليمة التي عرفتها غرداية مؤخرا ظاهرها صراع مذهبي وطائفي أما باطنها إسكات المزابيين الرافضين لمشروع الصخور النفطية بمنطقتهم، موضحا أن الوقفة تأتي تزامنية مع وقفات أخرى بعدد من المدن المغربية، وتعبيرا على تضامن الأمازيغيين المغاربة مع المزابيين.

جدير بالذكر أن وكالة الأنباء الجزائرية قد أعلنت في وقت سابق، وفاة أكثر من 26 شخصا واعتقال 30 مواطنا أغلبهم قاصرين عقب اندلاع مواجهات طائفية عنيفة.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *