الرئيسية 10 المشهد الأول 10 هل قامت بلدية أكادير بدراسة قبلية لتراخيص تثبيت اللواقط الهوائية؟

هل قامت بلدية أكادير بدراسة قبلية لتراخيص تثبيت اللواقط الهوائية؟

تنتشر على مستوى المجال الترابي لبلدية أكادير، عدة لواقط هوائية للهاتف النقال، التابعة لشركات الاتصال المغربية، سواء على سطوح بعض المنازل أو في ممرات عمومية، غير أن المثير في هذه اللواقط الهوائية أنها لا تحترم المعايير الدولية الخاصة بوضعها في أمكنة معنية دون غيرها.

ويبدو أن المصالح البلدية بالمجلس الجماعي لأكادير، لا تقوم بأي دراسات قبيلة من أجل منح شركة الاتصالات الرخصة القانونية لتنصيب تلك اللواقط الهوائية، حيث تنتشر تلك اللواقط في عمارات سكنية مأهولة بالسكان، وهو ما يعرض حياتهم للخطر، نتيجة الأمراض التي تسببها تلك اللواقط على صحة الإنسان.

ومن بين الأمثلة على ذلك، ماشهده حي فونتي المعروف بصونابا، حيث تم تنصيب لواقط بالقرب من بعض الفيلات، وبحي السلام  نصبت ثلاث لواقط هوائية لشركات الاتصالات المغربية على سطح عمارة سكنية مأهولة بالسكان، وهو ما يخالف المعايير الدولية التي تحث على ضرورة وجود مسافة معينة من الارتفاع والبعد عن المواطنين.

وبالرغم من أن اللواقط الهوائية موجودة بمدينة أكادير بكثرة إلا أن جودة الخدمات التي توفرها شركات الاتصالات تبقى ضعيفة للغاية، وهو ما يعني أن أماكن تثبيتها لا يتم بطرق علمية، من شأنها أن تحسن من جودة الخدمات التي تقدمها للمواطنين، حيث يعاني زبناء تلك الشركات من ضعف الشبكات وصبيب الانترنيت، بالرغم من أن المغرب دخل الجيل الرابع أو ما يعرف بالـ 4G.

IMG-20150712-WA0001   IMG-20150712-WA0004IMG-20150712-WA0003

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *