الرئيسية 10 المشهد الأول 10 فضيحة .. وزارة الاتصال تقدم بطائق لجرائد مجهولة بالعيون

فضيحة .. وزارة الاتصال تقدم بطائق لجرائد مجهولة بالعيون

تفجرت فضيحة من العيار الثقيل بمدينة العيون، مباشرة بعد صدور لوائح لوزارة الاتصال تتضمن لوائح للصحفيين، حيث اظهرت هذه اللوائح جريدتين احدهما لم تصدر منذ شهور ولها مقر بشارع مكة بالعيون، حيث حصل مديرها على البطاقة المهنية برسم سنة 2015، في وقت حصلت جريدة أخرى تدعى “العيون. أ” المجهولة لدى عامة قراء العيون.

كما يكتنف الغموض حصول صاحبها “ع.ج”، على بطاقة الصحافة والتي تعتبر سابقة من نوعها ستهز وزارة الخلفي التي تتغنى بالشفافية في اعطاء بطائق الصحفيين التي تخول صاحبها أن يضع نفسه في مقام الصحفيين المهنيين، بينما يعرف على هذا الشخص تعدد المسؤوليات والسمسرة في الحفلات وداخل فرق كرة القدم، وعدم وضوح انتماءاته.

إلى ذلك، أدت هذه اللوائح إلى بث حالة من الامتعاض وسط الصحفيين المهنيين بكبرى الجرائد الوطنية، نتيجة إدراج أسماء أخرى تملك مواقع الكترونية بالصحراء، مشهود لها بعدم درايتها بالمهنة وكل ما يتعلق بالتحرير الصحفي للحصول على بطائق تضع لها الوزارة الوصية ألف حساب.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *