تربويات | هام

الأساتذة “ضحايا” الحركة الانتقالية يعتصمون بوزارة بلمختار

أفادت مصادر صحافية أن مقر الموارد البشرية التابع لوزارة التربية الوطنية بالرباط شهد، مساء اليوم، عملية اقتحام قام بها العشرات من رجال و نساء التعليم.

وقام الأساتذة وهم من فئة المتضررين  من نتائج الحركة الانتقالية “الطلبات المزدوجة” باعتصام أمام المقر، بمعية أبنائهم للمطالبة بإنصافهم من طرف الوزارة.

وأضافت هذه المصادر أن المسؤولين بالوزارة تعاملوا بلامبالاة مع مطالب الأساتذة المحتجين، ولم يعيروا احتجاجهم أي اهتمام يوازي حجم المشاكل التي يتخبطون فيها هم وعائلاتهم، حيث أغلقوا أبواب مكاتبهم وتركوهم لحالهم.

ويعتزم الأساتذة المحتجون على مواصلة الاعتصام حتى تتحقق مطالبهم، لأن الخطأ بحسبهم تتحمله الوزارة لوحدها.

يذكر أن المحتجين و هم من ضحايا التنقيلات المزدوجة، إذ جرى تنقيل الزوج إلى مكان معين أو العكس صحيح، أو تنقيل الزوجة وترك الزوج، ما خلف حالة من التذمر والإستياء وسط هذه الشريحة من الأساتذة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *