كواليس | هام

مخافة المتابعة القضائية .. مزوار وبودلال يزوران عائلة الشاب المتوفى

لاتزال حادثة السير التي وقعت بمنطقة أكادير أوفلا تحبل بالعديد من التداعيات، فبعد زبارة وفد تجمعي هام برئاسة مزوار لمواساة عضو المكتب السياسي بودلال الذي أصيب حفيده بجروح خلال الحادثة المذكورة، علما أنه هو من كان يقود السيارة في حالة غير طبيعية، نجم عنها وفاة شاب كان برفقته.

وعلمت “مشاهد” من مصادر مطلعة أن بودلال أقنع رئيس التجمع الوطني للأحرار مزوار بضرورة زيارة عائلة الشاب المتوفى لتقديم التعازي، وهي الزيارة التي قالت عنها ذات المصادر أنها كانت بالرجة الأولى من أجل ثني عائلة الشاب عن عدم تقديم دعوى قضائية ضد حفيد بودلال الذي كان يسوق السيارة، بتهم تعريض حياة الآخرين للخطر والمسؤولية التقصيرية.

وبذلك يكون مزوار قد لعب دور الإطفائي أكثر من مرة، الأولى عندما تضامن مع منتخبي حزبه ضد أحكام “الفساد الانتخابي” ومن بينهم بودلال، وثانيا عندما نزع “تنازل” أسرة الشاب المتوفى في حادثة أكادير أوفلا لفائدة قيادي الحزب بهوارة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *