الرئيسية 10 المشهد الأول 10 بلفقيه وحزب الاستقلال.. تحالف انتخابي أو مقدمة للانضمام الجماعي؟

بلفقيه وحزب الاستقلال.. تحالف انتخابي أو مقدمة للانضمام الجماعي؟

مشاهد

أثارت الصور، التي تم تعميمها يوم أمس الأحد بواسطة شبكات التواصل الاجتماعي المتعلقة بحضور المستشار الاتحادي عبدالوهاب بلفقيه في الحملة الانتخابية بعمالة إنزكان لمساندة مرشح حزب الاستقال الحسن بيقنضارن، (أثارت) ردود أفعال متبابنة خصوصا بجهة كلميم وادنون، وجاءت التعاليق متباينة بين مبرر لهذا الاصطفاف الجديد لبلفقيه الذي انتزع دعما من طرف حزب الاستقلال لترشيح أخيه برسم الانتخابات الجزئية بسيدي إيفني وهو الدعم الذي عبر عنه القيادي الاستقلالي حمدي ولد الرشيد.

وفي السياق ذاته قللت تعاليق بسيدي إيفني من قيمة هذا الدعم بالنظر للحضور غير الوازن لحزب الميزان بالإقليم، في حين ذهبت تعاليق فايسبوكية إلى تحذير حمدي ولد الرشيد في الدخول كطرف في انتخابات سيدي إيفني محذرينه بفقدان تعاطف عدد من فئات بعمرانية تسانده بالصحراء.

من جهة أخرى، قال مصدر استقلالي إن ظهور عبدالوهاب بلفقيه خلال حملة حزب الاستقلال هي بداية لترتيب التحاقات جماعية بهذا الحزب بعد الخصومة مع إدريس لشكر زعيم حزب الاتحاد الاشتراكي.

 

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *