الرئيسية 10 المشهد الأول 10 الدراركة : استفادة أزيد من 7 آلاف شخص من قافلة طبية متعددة الإختصاصات

الدراركة : استفادة أزيد من 7 آلاف شخص من قافلة طبية متعددة الإختصاصات

أ.مشاهد

أسدل الستار مساء أمس ، الأحد، على الحملة الطبية متعددة التخصصات التي نظمت على مدى ثلاثة أيام في الجماعة الترابية ل”الدراركة”، الواقعة على مشارف الجماعة الحضرية لأكادير، والتي استفاد منها حوالي 7 آلاف شخص ينحدرون من العالم القروي من الذكور والإناث ، من مختلف الأعمار.

وقد نظمت هذه الحملة الطبية، التي أعطى انطلاقتها والي جهة سوس ماسة عامل عمالة أكادير إداوتنان، أحمد حجي، في إطار شراكة بين كل من اللجنة الجهوية للتنمية البشرية لجهة سوس ماسة ، والمديرية الجهوية لوزارة الصحة ، و”الجمعية المغربية الطبية للتضامن” وذلك في إطار اتفاقية شراكة ترمي إلى تقديم الخدمات الطبية للفئات الاجتماعية الهشة على صعيد جهة سوس ماسة، طبقا لبرنامج مفصل يهم كافة عمالتي وأقاليم الجهة.

وهمت الفحوصات التي استفادت منها الساكنة القروية لجماعة “الدراركة” والجماعات الترابية المجاورة لها فحوصات عامة بلغت في المجموع 3350 فحصا، إلى جانب فحوصات اختصاصية شملت طب العيون(230 فحصا)، وأمراض الجهاز الهضمي (197)، وطب الأطفال (189) ، والأمراض الجلدية (70)، وأمراض النساء والولادة(133)، وأمراض القلب والشرايين(111)، والأمراض الصدرية(129)، وطب الغدد( 79 فحصا).

كما تم بالمناسبة ذاتها إجراء مجموعة من العمليات الجراحية بلغت في المجموع 186 عملية توزعت بين 99 عملية لإزالة “بياض العين” (جلالة)،و59 عملية في جراحة الأسنان، و28 عملية أخرى للجراحة العامة.

وعلاوة عن ذلك تم إجراء 127 تحليلا طبيا مختبريا، و 197 فحصا صدريا بالصدى، و146 عملية للقياس الإلكتروني لنبضات القلب، و 26 فصحا بالصدى للقلب، وإجراء 1355 عملية تحليل لقياس نسبة السكر في الدم.

وتم تسخير خمس وحدات متنقلة متخصصة في جراحة العيون والجراحة العامة ومجهزة بمختبرات للتحليلات الطبية في هذه الحملة، إلى جانب استغلال الإمكانيات المتوفرة في المؤسسات الصحية العمومية بالجماعة الترابية ل”الدراركة” في هذه الحملة التي عرفت مساهمة نخبة من الأطباء المتخصصين والأطباء العامين ، إلى جانب حشد من مساعديهم من الممرضين والإداريين والأعوان المتطوعين .

ويندرج تنظيم هذه الحملة في إطار المجهودات المتواصلة والأنشطة التي تقوم بها السلطات الإقليمية والولائية ، بمعية المصالح الجهوية لسوس ماسة، وكذا فعاليات المجتمع المدني، من أجل تعزيز العرض الصحي في أوساط الفئات الاجتماعية المستهدفة ببرامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، في شقها المتعلق بمحاربة الهشاشة.

وتجدر الإشارة في هذا السياق إلى أنه سبق تنظيم حملات طبية مماثلة منذ شهر نونبر الماضي استفاد منها الآلاف من الأشخاص الذين يعانون من الهشاشة في عمالة إنزكان أيت ملول، وأقاليم طاطا واشتوكة ايت باها وتيزينت .

ومن المقرر تنظيم حملات طبية وجراحية أخرى لفائدة الساكنة القروية لتشمل هذه الحملات الإنسانية مجموع الفئات الاجتماعية التي تعاني من الهشاشة على صعيد المجال الترابي لجهة سوس ماسة، وذلك انسجاما مع روح وفلسفة وأهداف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية .

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *