الرئيسية 10 المشهد الأول 10 زواج الأقارب.. يرفع من نسبة إصابة الأطفال بأمراض نادرة

زواج الأقارب.. يرفع من نسبة إصابة الأطفال بأمراض نادرة

ف.مشاهد والوكالات

يتجاوز معدل زواج الأقارب في المغرب نسبة 15 في المئة، وفقا لدراسة أنجزها قسم علم الوراثة الطبية بالمعهد المغربي للصحة.

ويؤكد مختصون أن زواج الأقارب يعزز نسب إصابة الأطفال بأمراض وراثية، تتراوح بين الإصابات العرضية البسيطة، كفقر الدم، إلى أمراض أكثر خطورة، قد تصل حد الإعاقة الفكرية والعقلية.

ولتجنب الأمراض الوراثية، ينصح المختصون أزواج المستقبل المنتمين إلى العائلة ذاتها القيام ببعض الفحوصات قبل اتخاذ قرار عقد القران تفاديا لمشاكل صحية، خصوصا عندما يكون الزواج بين أقارب من الدرجة الأولى مثل أبناء العمومة.

فيما يلي أهم الأمراض التي تنتج عن زواج الأقارب:

التشوهات الخلقية

خلل بنيوي في أعضاء الجسم، يسبب التخلّف أو التشوّه في نموّها، غالبا في بداية الحياة الجنينيّة، ويكون الخلل ثابتًا، لا يمكن شفاؤه.

الجلاكتوسيميا

وهو مرض وراثي يسبب اضطرابا في عملية الهضم والتمثيل الغذائي في الجسم.

التنكس الكبدي (داء ويلسون)

يعني عدم قدرة الجسم على امتصاص مادة النحاس، ما يؤدي إلى تجمعه في العين والبنكرياس، وقد يحتاج المصاب بهذا الداء إلى عملية زراعة للكبد.

فقر الدم المنجلي

داء تزيد فيه نسبة الخلايا المنجلية في الدم، فتكسر من كريات الدم الحمراء، وقد يتسبب هذا المرض في السكتة الدماغية.

الحثل العضلي

هو مجموعة من أمراض العضلات الوراثية التي تكون فيها الألياف العضلية عرضةً للتلف بصورة غير طبيعية.

تصيب بعض أشكال الحثل العضلي العضلة القلبية والعضلات الأخرى.

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *