الرئيسية 10 المشهد الأول 10 المعارضة بمجلس جهة سوس تطلق النار على العثماني

المعارضة بمجلس جهة سوس تطلق النار على العثماني

انتقدت فرق المعارضة بمجلس جهة سوس ماسة تصرف رئيس الحكومة سعد الدين العثماني بعد أن رفض منحهم مداخلات في الاجتماع المغلق المنعقد على هامش اللقاء التشاوري الذي عقده العثماني يوم امس بأكادير.

وكان رئيس مجلس الجهة قد وجه دعوة لكافة الفرق السياسية، ورؤساء اللجن وكذا أعضاء المكتب لحضور اجتماع مع العثماني لإيجاد حلول آنية بعد الاستماع لأسباب ومعيقات التنمية بسوس في اللقاء التواصلي.

وفي هذا الإطار أكد حسن مرزوقي عن الاتحاد الاشتراكي،في ندوة صحفية عقدتها فرق المعارضة بالمجلس، أن لقاء العثماني مع منتخبي سوس أخذ طابعا فلكلوريا، مؤكدا أن منع معارضة من مناقشة القضايا التنموية يعد اعتداء على حق الترافع والدفاع عن قضايا المواطنين.

فيما أشارت مالكة خليل، رئيسة فريق الاصالة والمعاصرة بالجهة، أن رئيس الحكومة قام بمنع إسماع صوت المعارضة بالمجلس، بعد أن استمع لرئيس الجهة ونوابه، واعتبرته موقفا غير مستساغ ذي منطق إقصائي، مشيرة أن هناك تخوف من تأثر وتأثير صورة الحكومة.

وبالمقابل عدد جمال ديواني، رئيس اللجنة الاقتصادية والاجتماعية، مجموعة من الاختلالات التي شابت تدبير مجلس الجهة، مشيرا إلى أن أمر المنع غير مقبول من قبل رئيس الحكومة وهو ابن المنطقة.

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *