الرئيسية 10 المشهد الأول 10 بوليد: رغم ضعف ميزانية المجلس..ترافعنا لجلب استثمارات عمومية لإقليم سيدي إفني

بوليد: رغم ضعف ميزانية المجلس..ترافعنا لجلب استثمارات عمومية لإقليم سيدي إفني

استنكر ابراهيم بوليد رئيس المجلس الاقليمي لسيدي افني الحملة الشرسة التي يقود اعداء الاستقرار والتنمية بالاقليم،حسب قوله، وأضاف في تصريح ل “مشاهد” أن “اتهام مسؤولي المجلس الاقليمي بالتلاعب في ميزانية 44 مليار سنتيم امر مردود عليه على اعتبار أن المجلس الاقليمي لم يتوصل باي ميزانية” مشيرا أن “قضة 44 مليار سنتيم تعود الى ما بعد فيضانات 2014 التي شهدتها المنطقة حين زار كل من وزير الداخلية وزير الفلاحة الاقليم ووعدوا بتخصيص ذلك المبلغ للتخفيف من آثار الفيضانات، وهي الفترة لم أكن اتحمل مسؤولية تدبير شؤون المجلس الاقليمي”.

وأضاف أن “الامر يتطلب منا جميعا كمسؤولين محليين وجهويين الترافع من أجل وفاء الحكومة بالتزاماتها” مطالبا برلمانيي الاقليم بطرح اسئلة في قبة البرلمان حول مال 44 مليار سنتيم.

وبالمقابل، بسط بوليد في ندوة صحفية عقدها، يوم أمس الجمعة، بسيدي افني حصيلة منجزات المجلس الاقليمي، معتبرا أن الحصيلة جد إيجابية بالنظر الى قيمة الاستثمارات وعدد المشاريع البنيوية المنجزة، وكذا إلى القوة الاقتراحية لمكتب المجلس الذي ترافع على قضايا الإقليم التنموية في ظل ضعف الميزانية الذاتية للمجلس التي لا تتعدى مبلغ مليار سنتيم.

وأشار أن المجلس الاقليمي تمكن من التوصل بتحويلات من وزارة الداخلية تعلق بالتأهيل الترابي لمراكز الحضرية والقروية بالاقليم منها 4.3 مليار سنتيم كأشغال إنجازمشاريع  و700 مليون سنتيم كدراسات. وقد مكنت هذه الاعتمادات المفتوخة من إنجاز عدة مشاريع مهيكلة منها انجاز دراسات خاصة بالتهيئة الحضرية لمدينة سيدي افني ومركز ميراللفت ودراسات تقنية ومعمارية تهم تهيئة 9 مراكز جماعات بالإضافة إلى مشاريع أخرى تتعلق بطرق حضرية وقروية وكذا تاهيل 9 مراكز وربطها بالانارة العمومية.

وأكد بوليد ان نسبة الأشغال المتعلقة بالتأهيل الترابي قاربت 95 في المائة من نسبة الانجاز، حيث بلغت قيمة الدراسات مبلغ 533 مليون سنتيم، فيما تم اداء مبلغ يناهز 4.2 مليار سنتيم للشركات نائلة صفقات التأهيل الترابي.

وفيما يخص اتفاقية الشراكة الخاصة بانجاز المشاريع الطرقية التي رصد لها مبلغ 396 مليون درهم، منها مبلغ 306 مليون درهم كمساهمة وزارة التجهيز  ووزارة الداخلية بملبغ 60 مليون درهم والمجلس الاقليمي بمبلغ 23.2 مليون درهم. بلغت نسبة المساهمة الفعلية للشركاء الى حدود شتنبر الماضي 50 مليون درهم، همت انجاز مقاطع طرقية خارج المدارات الحضرية، وحسب وثيقة رسمية فإن هذه المشاريع همت انجاز طرق جديدة وتقوية بعضها وانجاز منشآت فنية.

وحملت حصيلة المجلس الاقليمي أيضا إنجاز مشاريع تتعلق بهيكلة الاحياء الناقصة التجهيز وكهربة بعض الدواوير وانجاز طرق بمبلغ 683 مليون سنتيم، كما تم انجاز مشاريع تهم الحماية من الفيضانات بمبلغ 18 مليون درهم، حيث بلغت نسبة انجاز هذه المشاريع نسبة 55 في المائة. فيما تم تخصيص مبلغ 14 مليون درهم للربط والتزود بالماء الصالح للشرب بعدة جماعات بالاقليم، بالإضافة إلى رصد مبلغ 7.6 مليون درهم للتجهيزات الاجتتماعية.

 

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Website Security Test