الرئيسية 10 المشهد الأول 10 أمزازي: صفحة التعاقد طويت .. ولا مبرر لبقاء الأساتذة في الشَّارع

أمزازي: صفحة التعاقد طويت .. ولا مبرر لبقاء الأساتذة في الشَّارع

أكد وزير التربية الوطنية والتعليم العالي سعيد أمزازي، أن وزارته استجابت لمطالب أساتذة التعاقد عبر توظيفهم في إطار ”التوظيف العمومي الجهوي” و الإستغناء عن “التعاقد”، مضيفا أنه لا فرق بين الأساتذة الذين يشتغلون في إطار النظام الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية والذين يشتغلون ضمن النظام الأساسي الجهوي.

وطالب أمزازي في تصريح صحفي، الأساتذة “المتعاقدين” بالعودة إلى أقسامهم، معتبرا أنه ”مابقاش عندهوم مبرر لي كيجعلهم إبقاو فالشارع، لأن التلاميذ والأسر تنتظرهم لاستدراك الزمن المدرسي الذي ضاع”، مشيرا إلى “التوظيف الجهوي جاء لسد الخصاص في إطار العدالة المجالية وتحكم الأكاديميات في التوظيف الجهوي”.

وأكد أمزازي أن التعديلات التي صادقت عليها الأكاديميات الجهوية، الأربعاء، والتي تهم مقتضيات النظام الأساسي الخاص بالأكاديميات، تأتي في إطار “العهد الذي أوفت به الحكومة”، مشيراً إلى أن الحكومة شرعت في تجويد وتطوير هذا النظام الأساسي الذي يضم حسب قوله “حقوق ومكتسبات” بالنسبة للاساتذة.

وزاد أمزازي أن وزارته طوت صفحة “العقود”، وأصبح متاحاً للأساتذة التخلي عن العقود، مشدداً على أن الأمر أصبح متعلقاً بـ”توظيف عمومي جهوي”.

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Website Security Test