الرئيسية 10 المشهد الأول 10 “SEA FOOD” لمنتوجات البحر ببروكسيل: مشاركة وازنة لسوس والصحراء

“SEA FOOD” لمنتوجات البحر ببروكسيل: مشاركة وازنة لسوس والصحراء

تشارك حوالي 40 مقاولة مغربية لمنتجات الصيد البحري، غالبيتها من المناطق الجنوبية، في معرض “سيفود إيكسبو غلوبال”، الموعد العالمي السنوي لمهنيي القطاع الذي تحتضنه العاصمة البلجيكية على مدى يومين.
ويعرض الفاعلون المغاربة، الذين اعتاد أغلبهم على حضور هذا الملتقى للبحث عن فرص للأعمال، غنى المنتوج البحري الوطني وتنوعه، والذي يثير شغف الزوار بالرواق المغربي، وسط قصر المعارض ببروكسل.
وكما جرت العادة، استقطب الرواق المغربي، الذي تم تدشينه اليوم الأربعاء من قبل سفير المغرب ببلجيكا محمد عامر، عددا من المهنيين والزوار من مختلف بلدان العالم، جاؤوا بهدف ربط أو تجديد الاتصال مع نظرائهم المغاربة.
وقالت سمية تيحلاتي المديرة التجارية ل”إيغولو فيش” وهي شركة متخصصة في تجميد المنتجات البحرية الموجهة للتصدير نحو القارات الخمس، والتي يوجد مقرها بمدينة العيون، إن ” هدفنا هو لقاء زبنائنا التقليديين من أجل تجديد علاقاتنا التجارية وتجديد عقودنا، كما نسعى أيضا إلى توسيع معاملاتنا مع الزبناء “.
فهذه ليست المرة الأولى التي تحضر فيها الشركة فعاليات هذا المعرض، حيث يؤكد طاقمها أنه دائما يخرج ب”انطباع جيد ” بعد كل مشاركة. نفس الارتياح عبر عنه يونس شكر الله، المدير التجاري المساعد لمقاولة “فيرو – مغرب”، ومقرها أكادير، والتي تقترح سلسلة متنوعة من مصبرات السمك.
ونوه شكر الله باللقاءات المهنية التي تمت بهذا المعرض والتي بلغت ما لا يقل عن ثلاثين في يوم واحد.
كما يرى في هذا المعرض فرصة للقاء زبناء للمقاولة وشركاء جدد، وكذا ولوج أسواق جديدة، بالنظر لأهمية المعرض، الذي يعتبر إحدى المواعيد الكبرى لمهنيي قطاع السمك.

ووصفت ممثلة المقاولة الشابة “نوفيل أوغالا” التي تنتج دقيق وزيت السمك، والتي تنشط بمدينة طانطان، أول مشاركة لها في سيفود إيكسبو ب” التجربة الجيدة “.
وأوضحت لمياء حاجي، المسؤولة التجارية لهذه الشركة العائلية، التي تم إحداثها قبل ست سنوات، أن الأمر يتعلق ب ” التعريف بالشركة وبمنتوجاتنا “.
وقالت ” عقدنا اتصالات عديدة من أجل زيت السمك، الذي يكثر عليه الطلب في السوق الأوروبية والآسيوية، وخاصة لصناعة مستحضرات التجميل “، مشيرة إلى الاهتمام أيضا بدقيق السمك، الموجه إلى تربية الأسماك.
ويحضر قطاع البحث العلمي أيضا في هذا الموعد الهام، حيث يقدم المعهد الوطني للبحث في الصيد البحري سلسلة من منتوجات التكنولوجيا الحيوية التي يتم استعمالها على الخصوص في التجميل بالاعتماد على قشور السمك، ومنتوجات غذائية أخرى.
وأكدت الدكتورة مريم خروبي ، مديرة مختبر التكنولوجيا الحيوية بالمعهد أن ” الفكرة هي تكرار هذه المنتجات التي يتم تطويرها بالمختبر، والتي يجب أن تصبح مواد مصنعة”.
ونوهت بأن مفاوضات جارية مع مستثمرين من أجل ” أن نتمكن من بيع براءة اختراعنا، وأن نرى منتجاتنا مستقبلا في معمل متوطر خال من النفايات “، مؤكدة على أن غالبية المنتوجات يتم تطويرها انطلاقا من مواد صديقة للبيئة (قشور السردين، جلد..).
ويشرف على تنظيم المشاركة المغربية في هذا المعرض موروكو فوديكس، وهي مؤسسة مستقلة لمراقبة وتنسيق الصادرات، تابعة لوزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات.
ويشارك في الدورة ال 27 ل “سيفود إيكسبوغلوبال” ألف و600 عارض ينحدرون من حوالي مائة بلد.
ويشكل هذا الحدث الدولي فرصة للممونين والزبناء على السواء لعقد لقاءات والاطلاع على مستجدات القطاع على المستوى العالمي.

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Website Security Test