الرئيسية 10 المشهد الأول 10 “حركيون” يعززون صفوف “الحمامة” خلال الانتخابات المقبلة

“حركيون” يعززون صفوف “الحمامة” خلال الانتخابات المقبلة

يعيش الفريق البرلماني لحزب الحركة الشعبية بمجلس النواب غليانا وتشتتا بسبب غياب رئيسه، القيادي محمد مبديع، وكذا الأمين العام للحزب، امحند العنصر، عن المشاكل الداخلية للفريق.

ونسبة إلى مصادر متتبعة للشأن الحزبي، فإن غياب مبديع والعنصر واستمرار شد الحبل بين الفضيلي وحليمة العسالي، فتح الباب أمام حزب التجمع الوطني للأحرار الذي “اقتحم قلعة حزب الحركة الشعبية ورتب عملية استقطاب لاعبين جديدين من فريقها”، كم حصل بكل من القصر الكبير ومكناس وبعض المدن، مما جعل باقي أعضاء الحزب يبحثون عن ألوان أخرى وأحزاب أخرى للتزكية للانتخابات باسمها.

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *