الرئيسية 10 المشهد الأول 10 زاكورة:تجار السوق الأسبوعي يطالبون المجلس بتعويض خسائر الحريق

زاكورة:تجار السوق الأسبوعي يطالبون المجلس بتعويض خسائر الحريق

عقدت جمعية تجار ومهنيي الأسواق بمدينة زاكورة،يوم أمس،لقاء تواصليا لتقييم خسائر الحريق المهول الذي شب بالسوق  النصف اسبوعي بالمدينة، وذلك بحضور  رئيس المجلس البلدي  ومئات  التجار  ممن احترقت سلعهم.

وقد تناوب على الكلمة كافة ممثلي التجار وأمناء المهن والحرف،حيث انفجر أحد المتدخلين  في وجه رئيس المجلس البلدي قائلا: نحن  في مزبلة  ولسنا بسوق  نصف اسبوعي  تجاوزت  صفقة كرائه 124 مليون سنتيم  سنويا مستشهدا  بمجموعة من الأسواق النموذجية  بجماعات  ترابية بالاقليم  تامزموط  اكدز….في حين استنكرت  تدخلات  اخرى عدم ربط  السوق  بالماء  وغياب  كلي للمرافق الصحية  والخدماتية.

وانتقد التجار الطريقة التي يدبر بها السوق نصف الأسبوعي و الفوضى المحيطة به.

وطالبوا بتعويض خسائرهم التي تقدر بالملايين والاسراع في  تنقية السوق  واصلاحه معتبرين الحل الوحيد لمشكل السوق، يتمثل في  إعادة هيكلته.

ودعا رئيس الجمعية المغربية لحقوق الانسان بزاكورة ابراهيم رزقو الجهات المسؤولة بالمدينة وعلى راسها المجلس البلدي بتعويض المتضررين عن الخسائر التي  لحقتهم،ونبه التجار وعموم الحرفيين  من  الانسياق وراء  الحملات الانتخابية،واختيار منتخبين أكفاء  يدافعون عنهم  أمام  السلطات المختصة.

واثناء  رده على تساؤلات  واستفسارات  التجار  والحرفيين، حاول  رئيس المجلس البلدي لمدينة زاكورة ضحد الكثير من التدخلات  التي كانت سياسوية بالأساس وتمس  تدبيره لشأن المدينة ،مشددا على انه في تواصل  مستمر مع  كافة الفاعلين المتهمين بالسوق النصف اسبوعي، الشيء الذي أكده مكتب جمعية تجار  ومهنيي الاسواق باقليم زاكورة.

كما  حاول  رئيس المجلس البلدي طمئنة التجار  والحرفيين  على ان المجلس  سيشرع في  تنقية السوق  واصلاح ما خربته النيران. في أفق فتحه الاسبوع المقبل، مؤكدا  على أنه أبرم  صفقة  اصلاح  وهيكلة السوق أسبوعا  قبل اندلاع الحريق.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *