جهويات

مؤتمر الأحرار بالداخلة..بايتاس: اخترنا التواصل والقرب وتبني قضايا المواطنين

عقد حزب التجمع الوطني للأحرار، Hls السبت بالداخلة، مؤتمره الجهوي لجهة الداخلة – وادي الذهب، بحضور أعضاء من المكتب السياسي وأطر وبرلمانيي الحزب بالجهة.

ويندرج تنظيم هذا المؤتمر، الذي أسندت رئاسته إلى عضو المكتب السياسي للحزب محمد بوسعيد، في إطار سلسلة من اللقاءات والمؤتمرات الجهوية المبرمجة من قبل التجمع الوطني للأحرار، بهدف تعزيز الهياكل السياسية للحزب وتقوية هيئاته التنظيمية على صعيد سائر جهات المملكة.

وفي هذا الصدد، شكل المؤتمر فرصة لتسليط الضوء على أهم توصيات ومخرجات المؤتمر الوطني السابع للحزب، المنعقد في شهر مارس المنصرم، والذي توج بتجديد الثقة في رئيس الحزب عزيز أخنوش.

وخلال فعاليات هذا المؤتمر، توقف أعضاء المكتب السياسي للحزب عند أبرز القرارات والتدابير التي اتخذتها الحكومة، وكذا الجهود المبذولة لأجرأة وتنزيل مجموعة من البرامج والمشاريع التنموية على الصعيدين الوطني والجهوي.

وأبرزوا، في هذا السياق، الأهمية التي تكتسيها جهة الداخلة – وادي الذهب، وما تزخر به من مؤهلات طبيعية وبشرية، داعين أطر ومناضلي الحزب بالجهة إلى الاستمرار في تأطير المواطنين ومواصلة الانخراط في الدينامية التي أطلقها الحزب، والهادفة إلى تنزيل برنامجه.

وقال عضو المكتب السياسي للحزب، راشيد الطالبي العلمي، إن اللقاء يعد فرصة لتسليط الضوء على المشاريع التنموية التي أعطى انطلاقتها صاحب الجلالة الملك محمد السادس في هذه الجهة، والتي تشكل قاطرة للتنمية بهذه المنطقة التي تربط جنوب المغرب بشماله وبالقارة الإفريقية.

وأضاف، في تصريح للصحافة، أن المؤتمر شكل كذلك مناسبة لاستحضار الانتصارات الدبلوماسية التي حققها المغرب على مستوى إقناع مجموعة من الدول الكبرى باتخاذ موقف واضح تجاه القضية الوطنية، عبر دعم المخطط المغربي للحكم الذاتي كحل سياسي ذي مصداقية ومتوافق حوله.

وفي تصريح مماثل، قال عضو المكتب السياسي للحزب، مصطفى بايتاس، إن اللقاء كان فرصة لتثمين المجهودات التنموية الكبرى للمملكة في هذه الربوع بقيادة الملك محمد السادس، كما شكل مناسبة لمواصلة العمل مع منتخبي الحزب في الجهة للترافع عن القضايا التي تهم الساكنة.

وأشار إلى أن المؤتمر ناقش كذلك جانبا تنظيميا يتعلق بالبرنامج الذي سيعمل حزب التجمع الوطني للأحرار على بلورته مستقبلا، من خلال مبادئ تتمثل على الخصوص في التواصل، والقرب، وتبني القضايا الحقيقية للمواطنين، وربط جسور التواصل مع المنتخبين الذي يحملون هموم هذه الجهة.

من جانبه، أكد عضو المكتب السياسي للحزب محمد صديقي، أن الحكومة تعمل وفق إجراءات والتزامات تضمنها البرنامج الحكومي الذي شهد توافقا بين جميع مكونات الحكومة من أجل العمل سويا على تنزيل المشاريع التنموية على أرض الواقع.

ويعد هذا المؤتمر، الذي حضره رئيس فريق التجمع الوطني للأحرار بمجلس النواب محمد غياث، والمنسق الجهوي للحزب محمد الأمين حرمة الله، وعضو المكتب السياسي للحزب مروان شباعتو، أول نشاط تنظيمي بجهة الداخلة – وادي الذهب بعد انعقاد المؤتمر الوطني لحزب الحمامة.

واختتم المؤتمر أعماله بالتصويت، بالإجماع، على تفويض المنسق الجهوي للحزب، محمد الأمين حرمة الله، صلاحية تشكيل المكتب الجهوي للحزب بجهة الداخلة – وادي الذهب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *