حوادث

زاكورة تهتز على وقع عمليتي انتحار في نفس اليوم

اهتزت ساكنة حي أسرير بمدينة زاكورة، صباح اليوم الاثنين 12 دجنبر 2022، على وقع فاجعة مروعة، ذهب ضحيتها شابان في مقتبل العمر، بعد إقدامهما على  وضع حد لحياتهما، في اليوم نفسه، مع اختلاف طريقة إنهاء كل واحد منهما لحياته.

وتتعلق عملية الانتحار الأولى، بشخص في العشرينيات من عمره، أقدم على إنهاء حياته بارتمائه في بئر مهجورة، ليلقى حتفه على الفور نتيجة قوة الاصطدام.

وكان الشاب المنتحر يعاني، قيد حياته، من اضطرابات نفسية حادة، كما تقول مصادر الجريدة، ولم يكن يدري أقرب الأقربين إليه بإمكانية لجوئه إلى إنهاء معاناته وحياته بهذه الطريقة.


وتشاء الأقدار، وبالحي  نفسه، وخلال صباح اليوم ذاته، أن تلجأ الضحية الثانية، إلى الإقدام على الانتحار، وإنهاء حياتها شنقا، ويتعلق الأمر بشابة في العشرينات من عمرها.

واستنفرت الحادثتان السلطات المحلية والأمنية بزاكورة، لتنتقل الوقاية المدنية بعناصرها إلى عين المكان، وبعد جهد حثيث،  وبصعوبة  كبيرة قامت عناصر الوقاية باستخراج جثة الشاب المنتحر من قعر البئر. 

ونقلت على الفور جثتا الهالكين إلى مستودع الأموات قصد إخضاعهما للتشريح الطبي، وفتح  بحث قضائي  تحت إشراف  النيابة العامة بابتدائية زاكورة، للوقوف على الأسباب الحقيقية للوفاة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *