تربية وتعليم

توقيف الأساتذة.. التنسيق الميداني يحذر من احتقان جديد

رفضا لقرارات توقيف الأساتذة، نظم التنسيق التعليمي الميداني، بمعية الأساتذة الموقوفين، أول أمس الأربعاء، اعتصامات جزئية أمام الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين وأمام مقر وزارة التربية الوطنية بالرباط، محذرا من احتقان جديد.

وندد المحتجون بوقف الأجور، مضيفين أن الوزارة “لم تقم بحل الملفات والاستجابة للمطالب التي خرج من أجلها الأساتذة للاحتجاج، كما طالبوا وزير التربية الوطنية بالتراجع الفوري عن التوقيفات”.

بدورها، طالبت الهيئات الحقوقية والسياسية الحكومة بإلغاء كل القرارات “التعسفية” والتوقيفات الصادرة في حق العشرات من الأساتذة على خلفية ممارسة الحق في الإضراب، والاحتجاج على النظام الأساسي في صيغته الأولى، ونزع فتيل التوتر الذي لا يزال يخيم على المدرسة العمومية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *