محليات

بلدية أكادير تدعو التجار إلى إخلاء الملك الجماعي العام بسوق الأحد

أنهى رئيس جماعة أكادير إلى علم التجار المستغلين للملك الجماعي العام بدون سند داخل المركب التجاري سوق الأحد بواسطة مختلف الوسائط الإشهارية (لوحات إشهارية أو لافتات أو غيره) أو بوضع السلع والبضائع أو وضع الطاولات والكراسي بالملك الجماعي العام والذين يودعون طلبات في موضوع الترخيص أنه يتعذر حاليا الاستجابة لطلباتهم.

وأوضح المجلس الجماعي لأكادير،أن الجماعة بصدد تحيين النظام الداخلي لهذا المركب التجاري بصياغة قرار جماعي ينظم مختلف الإشعاعات والأنشطة وفق تصور تنظيمي وجمالي يزيد من نجاعة الجذب والترويج والإشعاع لهذه المعلمة الاقتصادية الرائدة وطنيا ودوليا.

ودعا الاعلان الذي اطلعت “مشاهد” على نسخة منه، بضرورة إخلاء الملك الجماعي العام من كل الموضوعات وأن أي وضعية أشغال من هذا النوع يعتبر صاحبها مخالفا. وأنه “بهذه الصفة التجار مدينون لجماعة عن كل سنة أو أكثر من الاحتلال غير القانوني بتعويض يساوي خمس مرات مبلغ الإتاوة السنوية العادية في حالة الاستفادة من الترخيص.”

وأكد المصدر ذاته،لعموم المستغلين أن إيداع طلبات في موضوع الترخيص لا يشفع لهم بالاحتلال الفعلي للملك العمومي العام إلا بعد الحصول على ترخيص صريح بذلك و أداء المستحقات الجبائية المترتبة عن هذه الأشغال.

وطالب المجلس الجماعي لأكادير من التجار بالمركب التجاري سوق الأحد الإسهام في إنجاح إشعاع هذه المعلمة والرقي بها جماليا ونظافة وانسيابية في المرور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *