متابعات

أزيد من مليون و32 ألف مستفيد من برامج محو الأمية سنة 2023

صادقت الوكالة الوطنية لمحاربة الأمية،أمس الثلاثاء خلال اجتماع لمجلسها الإداري، على إستراتيجية وطنية جديدة للفترة 2023-2035، تستند إلى أربعة محاور رئيسية، لا سيما الاستهداف والالتقائية والجودة والحكامة الجيدة.

كما تمت خلال هذه الدورة التاسعة للمجلس الإداري، التي ترأسها وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، شكيب بنموسى، بحضور جميع أعضاء المجلس، المصادقة على حصيلة عمل الوكالة برسم سنة 2023، وكذا برنامج العمل للفترة 2024-2026.

في هذا السياق، أبرز مدير الوكالة الوطنية لمحاربة الأمية، عبد الودود خربوش، أن عدد المستفيدين بلغ مليونا و32 ألفا و99 مستفيدا من برامج محو الأمية في سنة 2023، ليصل العدد الإجمالي للمسجلين منذ سنة 2014 لأكثر من 9,1 مليون مستفيد، 85 في المائة منهم من النساء و65 في المائة من الوسط القروي، مسجلا أنه قد تم إبرام 18 اتفاقية تهم مشاريع مهيكلة خلال السنة المنصرمة، بما مجموعه 2352 اتفاقية موقعة.

كما استعرض خربوش، المحاور الرئيسية للإستراتيجية الوطنية الجديدة لمحاربة الأمية، ومخططات العمل الجهوية في هذا المجال، بالإضافة إلى مخطط العمل 2024-2026 وآليات تمويل البرامج خلال هذه الفترة.

وفي ما يتعلق بحصيلة سنة 2023، فقد تمحورت حول عدة نقاط، لا سيما إعداد الإستراتيجية الوطنية لمحاربة الأمية، والإطلاق الرسمي لمعهد التكوين في مهن محاربة الأمية، وإعداد الإستراتيجية التواصلية للوكالة للفترة 2023-2027، وكذا إعطاء الانطلاقة الفعلية لبرنامج محو الأمية لفائدة المهاجرين واللاجئين بالمغرب.

كما يتعلق الأمر بإطلاق الدراسة الإستراتيجية حول التعلم مدى الحياة بالمغرب في أفق سنة 2035، وتنويع الوسائط الرقمية، لا سيما إطلاق التطبيق المعلوماتي “ألفا فلاح” ومنصة “ألفا تمليك”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *