مجتمع

كميات المواد الغذائية التي تم حجزها وإتلافها منذ بداية شهر رمضان بإقليم أسا الزاك

تمكنت اللجنة الإقليمية المختلطة المكلفة بمراقبة الأسعار والجودة بإقليم أسا الزاك، من حجز كميات مهمة من المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك منذ بداية شهر رمضان، في إطار عمليات مراقبة جودة وأسعار البضائع المعروضة بمختلف نقاط البيع المحلية.

وبحسب معطيات لقسم تنسيق الشؤون الاقتصادية بعمالة إقليم أسا الزاك، بإنه تم منذ بداية شهر رمضان وإلى غاية أمس الخميس، حجز 550 كلغ من المواد غير الصالحة للاستهلاك، شملت عسل، مربى، دقيق، سكر، شاي، معجنات، دقيق، لحوم حمراء وبيضاء، خضروات، ومواد تنظيف، بالإضافة إلى كميات من المشروبات والعصائر والحليب ومشتقاته، وذلك بمختلف الأسواق ومحلات البيع بالجملة ونقط البيع بالمراكز الحضرية والقروية التابعة للنفوذ الترابي للإقليم.

كما قامت اللجنة بحوالي 14 عملية مراقبة، همت العديد من نقاط البيع على مستوى الإقليم، حيث تمت زيارة 102 محلات تجارية.

يشار إلى أن اللجنة الإقليمية المختلطة تضم ممثلين عن قسم تنسيق الشؤون الاقتصادية بعمالة الإقليم، والمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، والسلطات المحلية، والمصالح الأمنية والصحية.

وتواصل اللجنة تكثيف عملياتها بهدف السهر على حسن سير التموين ومراقبة أسعار المواد الأساسية على الصعيد المحلي، والتصدي لأي ارتفاع غير مشروع أو مضاربة أو ممارسة من شأنها المس بالقدرة الشرائية للمواطنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *