ثقافة وفن

موقع أمريكي: مهرجان كناوة بالصويرة من المواعيد الموسيقية الأكثر ترقبا خلال 2024

اعتبر الموقع الأمريكي المتخصص “بيتشفورك” أن الدورة الـ25 لمهرجان كناوة وموسيقى العالم بالصويرة، المقرر تنظيمه ما بين 27 و29 يونيو المقبل، يعد من أبرز المواعيد الفنية “الأكثر ترقبا” خلال سنة 2024.

وفي تقديم يحمل توقيع بثينة شكران، أبرز موقع “بيتشفورك”، الذي يعد مرجعا عالميا في مجال النقد الموسيقي، أن هذا المهرجان يستضيف بمدينة الأليزي، ومنذ 1998، فنانين من إفريقيا وباقي أنحاء العالم، من أجل المزج بين ألحانهم وموسيقى كناوة التقليدية.

وأضاف الموقع الإلكتروني الأمريكي، الذي يتميز بتحليله المعمق والنقد الفني للإصدارات الموسيقية والحفلات، أن برنامج الدورة المقبلة من المهرجان يتضمن مشاركة 400 فنان، من بينهم 35 من “المعلمين”، خلال 53 عرضا تتوزع على سبع منصات.

ومن بين أبرز المشاركين في هذه الدورة، مجموعة “عيطة مون أمور”، و”بويكا”، وإيلي أيي”، و”عصام كمال ومجموعة مازاغان”، و”جون غراندكامب”، و”لاباس”، و”نينو دي لوس رييس أند سيرجيو مارتينيز”، و”سانت ليفانت” و”بريكر براذرز باند ريونيون”.

وأبرز الموقع المتخصص أن النسخة الحالية تتميز بإحياء ست حفلات للمزج الموسيقي ستتحف الجمهور من خلال الجمع بين فنون الباتوكادا البرازيلية والفلامينكو ورقصات “زاولي”.

وخلال حفل افتتاح هذا الحدث الثقافي البارز، سيستمتع عشاق موسيقى كناوة باللقاء الموسيقي المتميز الذي سيجمع بين المعلم حميد القصري ومجموعة بوكانطي.

ويعد “بيتشفورك”، الذي تأسس في 1995 بالولايات المتحدة، مرجعا رئيسيا في مجال النقد الموسيقي عبر الإنترنت. ويتناول الموقع مجموعة واسعة من الأصناف الموسيقية، تتنوع بين موسيقى البوب، والروك، والموسيقى الإلكترونية، والهيب هوب، والجاز.

كما يشتهر الموقع بتصنيفه للألبومات الموسيقية والأغاني، فضلا عن قوائم نهاية السنة لأفضل الأغاني، ويقدم أيضا مقترحات للاختيارات الغنائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *