متابعات

السعودية تتجه لنقل 72 ألف راكب في الساعة عبر مركبات معلقة في المشاعر المقدسة

تتجه منظومة النقل والخدمات اللوجسيتة في السعودية خلال الفترة المقبلة، إلى نقل الحجاج عبر مركبات معلقة على سكك حديدية تعمل بالطاقة الكهربائية، في 5 محطات، تنطلق من مشعر عرفات مرورا بمزدلفة، ومنى، ثم الحرم المكي ذهابا وإيابا.

ووفق صحف محلية، فإن المركبات المعلقة، تعمل وحداتها عبر مسار بهيكل معدني يسمح بسيرها على سلك حديدية، بين 5 محطات، بمسافة 19.6 كيلومتر، وبطاقة استيعابية تصل إلى 72 ألف راكب في الساعة، وتستغرق 13.9 دقيقة للاتجاه الواحد، حيث ستتم دراسة إمكانية التطبيق خلال الفترة المقبلة.

وفي هذا الصدد، قال صالح الزويد المتحدث الرسمي للهيئة العامة للنقل، « إنه تم استهداف إطلاق 32 تقنية حديثة حج هذا العام، إلى جانب مبادرة تجربة نظام النقل السريع الآلي، الذي سيتم تشغيله في موسم حج 1445 بين مدينتي مكة والمدينة لنقل الحجاج بشكل مجاني، بغرض تقييم التحديات التشغيلية ودراسة جدوى التقنية للتشغيل المستقبلي التجاري ».

وأوضح خلال تدشين منظومة النقل والخدمات اللوجستية أمس، المركز الإعلامي الخاص بموسم حج 1445، في صالات الحج والعمرة في مطار الملك عبدالعزيز الدولي في جدة، أن 3 مقصورات توجد في المركبة الواحدة، بطاقة استيعابية تتجاوز 300 راكب، وتتحرك باتجاه معاكس، من محطة كدي للحافلات إلى محطة نفق الملك عبدالعزيز للحافلات، ومن المسجد النبوي إلى مواقف الحافلات في سيد الشهداء، بمساحة تناهز 2500 متر تقريبا لكل خط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *