متابعات

نقابات الشغيلة الصحية تضرب يومي 22 و 23 ماي الجاري

أعلن التنسيق النقابي الوطني المكون من ثماني نقابات تمثل الشغيلة الصحية بكل فئاتها، عن تنفيذ إضراب وطني، يومي الأربعاء والخميس المقبلين، بكافة المؤسسات الصحية بالمغرب باستثناء أقسام المستعجلات والإنعاش.

وتأتي هذه الخطوة، احتجاجا على “عدم التزام الحكومة بتنفيذ الاتفاقات والمحاضر الموقعة مع كل النقابات في شقها المادي والمعنوي والقانوني والتي تعبر عن مطالب الشغيلة الصحية بكل فئاتها، ومن أجل الحفاظ على كل حقوق ومكتسبات مهنيي الصحة”.

وتتشبث النقابات الصحية بكل مضامين هذه الاتفاقات والمحاضر، وعلى رأسها الحفاظ على صفة موظف عمومي والضمانات التي يكفلها النظام الأساسي العام للوظيفة العمومية، وتدبير المناصب المالية والأجور من الميزانية العامة للدولة، والحفاظ على الوضعيات الإدارية الحالية المقررة في النظام الأساسي العام للوظيفة العمومية وكل الضمانات التي يكفلها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *