متابعات

مطالب بتشديد مراقبة أسعار الحج

قال عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، خالد البرنيشي إن “رمزية فريضة الحج لدى المغاربة تعكس تزايد الإقبال على أداء هذه الفريضة سنة بعد سنة حسب الإحصائيات الرسمية المقدمة من قبل وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، حيث بلغت أعداد الحجاج المغاربة خلال موسم الحج الماضي 34 ألف حاجة وحاج”.

وأضاف البرنيشي، خلال جلسة الأسئلة الشفوية المنعقدة أمس الثلاثاء، أنه بالموازاة مع ازدياد أعداد الحجيج تواصل مصاريف الحج ارتفاعها، فبعد أن كانت إلى حدود السنة الفارطة في حدود 62,292,00 درهما برسم موسم الحج 1444 هجرية، عرفت هذه السنة زيادات إضافية تقدر بحوالي 3200 درهم دون اعتبار فارق السعر في الخدمات الأساسية، وهو ما يعني أن تكلفة الحج لهذه السنة ستصل إلى 66 ألف و 100 درهم قابلة للزيادة.

وأورد المتحدث ذاته قائلا “إذا كانت فريضة الحج من الأركان الواجبة على أساس الاستطاعة، فإننا نخشى أن لا تقف هذه الزيادات، الخارجة طبعا عن إرادتكم والتي لا نحملكم مسؤوليتها عند هذه المستويات، وهو ما يعني مع الأسف إقصاء شرائح مجتمعية عديدة لن تسعفهم ظروفهم المادية من بلوغ هذا المقصد”.

في المقابل، ثمن المستشار البرلماني ما تبذله وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية من مجهودات لتجويد المنجز، وتقديم أفضل الخدمات لحجاج بيت الله، مشيدا بمختلف القرارات التي أقدمت الوزارة على اتخاذها هذه السنة كقرار إعفاء النساء دون سن 45 من ضرورة وجود ولي أمر عند التقدم، وغيرها من القرارات التي تهم تيسير أداء هذه الشريعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *