متابعات

المنصوري: هناك صعوبات في إعادة إعمار المناطق المتضررة من الزلزال

أكدت وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، فاطمة الزهراء المنصوري، وجود صعوبات في إعادة إعمار المناطق المتضررة من الزلزال الذي ضرب المغرب في الـ8 من شتنبر الماضي.

وقالت المنصوري، تعليقا على بعض الإشكالات المطروحة على مستوى إعادة الإعمار، ومعايير الاستفادة من الدعم الذي أقرته الدولة لفائدة المتضررين، إن “21 ألف أسرة بدأت عملية إعادة الإعمار والبناء، لكن بصعوبات، إذ أن المناطق التي ضربها الزلزال هي مناطق جبلية، حيث توجد مشاكل على مستوى إيصال مواد البناء واللوجستيك، بالنظر إلى خصوصياتها الجغرافية.

وأكدت الوزيرة، أن الوزارة تواكب هذه المسألة، حيث تم إعداد دفتر تحملات لتوجيه الساكنة إلى البناء بالطرق التقليدية، إلا أن 90 في المائة فضلوا الطرق العصرية، إذ ربطوا سقوط المباني بطبيعة البناء التقليدي في هذه المناطق”.

وأوردت المنصوري، أن وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، بمعية وزارة الداخلية و ”مؤسسة العمران”، “تواكب هذا الموضوع من أجل ضمان إعادة الإعمار وإسكان المتضررين، مع الحفاظ على خصوصيات وجمالية المنطقة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *