تربية وتعليم

عوض الميراوي..بيتاس يحاور طلبة الطب باسم الحكومة

بعدما عمرت الأزمة لأكثر من ستة أشهر، دخلت رئاسة الحكومة على الخط، لتستدعي طلبة الطب لجلسات حوار سيعلن عنها قريبا.

وفي هذا الإطار، عبرت اللجنة الوطنية لأطباء الطب وطب الأسنان والصيدلة عن استعدادها للحوار، ولأي وساطة جادة تنهي الأزمة القائمة.

ويبدو أن أزمة طلبة الطب في طريقها للانفراج بعد أزيد من ستة أشهر من مقاطعة أطباء المستقبل للدراسة والامتحانات، بعد استقبال الحكومة، في شخص مصطفى بايتاس، لأعضاء من اللجنة الوطنية لطلبة الطب، حيث أخبرهم أن الحكومة مستعدة للحوار مع الطلبة، وأن موعد أول جلسة للمفاوضات سيعلن عنها قريبا، في وقت أعلن فيه وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار عبد اللطيف ميراوي رفضه المطلق لأي حوار وطني مع الطلبة، وحصره في الحوار المحلي بين رؤساء الجامعات وعمداء الكليات مع الطلبة.

وكانت عمادات كليات الطب والصيدلة بمختلف المدن المغربية قد قررت تأجيل امتحانات الدورة الربيعية التي كان مقررا تنظيمها ابتداء من اليوم الاثنين، استجابة لمطلب طلبة الطب والصيدلة وتبعا لمساعي الحكومة من أجل تجاوز الوضعية الحالية التي تعيشها كليات الطب والصيدلة والمساهمة في إرساء آفاق جديدة لاستئناف السير العادي للدراسة بالكليات وإنقاذ السنة الجامعية.

وتأتي هذه الخطوة كذلك مراعاة لظروف الإضراب ومقاطعة الدروس التي دامت أزيد من ستة أشهر في سياق احتجاجات طلبة الطب والصيدلة رفضا للقرارات الوزارية بتقليص سنوات الدراسة الطبية من سبع إلى ست سنوات والرفع من عدد الوافدين. وأشارت العمادات إلى أنه ستعلن في أقرب الآجال عن البرمجة الجديدة لامتحانات المقبلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *