سياحة

سوس ماسة .. التوقيع على عقد التطبيق الجهوي السادس لخارطة طريق السياحة

يعرف توقيع العقود الجهوية التطبيقية لخارطة طريق السياحة تقدم مهم، حيث تم مؤخراً توقيع العقدين السادس والسابع لجهتي الشرق وسوس-ماسة.

وتعكس هذه الاتفاقيات، الموقعة بين وزارة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، وولاة جهتي الشرق وسوس-ماسة والمجالس الجهوية لجهتي الشرق وسوس-ماسة، والشركة المغربية للهندسة السياحية والمكتب الوطني المغربي للسياحة، رغبة مشتركة في تسريع التنمية السياحية في هاتين الجهتين.

بالنسبة لجهة سوس-ماسة، سيتم تنفيذ 26 مشروعاً طموحا، يشمل تحسين المنتوج السياحي، والإيواء، والترفيه، والترويج، وكذلك الربط الجوي.

ومن بين هذه المشاريع تثمين الشواطئ، تجهيز مواقع “أنكور بوينت” و”إمسوان”، وإنشاء مدرسة للرياضات المائية وتنظيم تظاهرات تخص رياضة ركوب الأمواج في تغازوت.

فيما يخص المشاريع القاطرة ، سيتم إنشاء سوق تضامني للترويج للمنتوجات المجالية ومنتجات الصناعة التقليدية للجهة ، بالإضافة إلى تثمين الحديقة الوطنية لسوس-ماسة لتصبح وجهة سياحية مميزة، من خلال إنشاء عرض إيواء وترفيه متكامل. وأخيراً، لاكتشاف مواقع جديدة، سيتم تشغيل حافلة سياحية لربط مختلف القرى في الواجهة الأطلسية.

وفي إطار هذه التوقيعات، صرحت فاطمة الزهراء عمور، وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، قائلتاً: ” لدينا أهداف طموحة للجهتين، وأكثر من 40 مشروعاً مهيكلاً لتحقيقها”.

وتعتبر هذه العقود التطبيقية الأساس الذي سيمكن من تسريع التنمية السياحية في جهتي الشرق وسوس-ماسة بحلول سنة 2026. نحن ملتزمون ، مع مختلف الفاعلين، بتطوير سياحة قادرة على خلق فرص شغل  و تنمية مستدامة  في كلتا  الجهتين.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *