بيئة ومناخ

العيون .. المجلس الإقليمي يناقش وضعية القطاع الفلاحي

سلط المجلس الإقليمي للعيون، أمس الاثنين، خلال دورته العادية لشهر يونيو الجاري، الضوء على وضعية الفلاحة وسبل النهوض بهذا القطاع الحيوي، فضلا عن نقط أخرى مدرجة ضمن جدول أعمال هذه الدورة.

وانكب أعضاء المجلس، خلال هذا الاجتماع الذي ترأسه رئيس المجلس مولود علوات، بحضور الكاتب العام لولاية جهة العيون – الساقية الحمراء، العربي المغاري، على دراسة ومناقشة وضعية القطاع الفلاحي، إضافة الى مجموعة القضايا المتعلقة بهذا القطاع على مستوى إقليم العيون.

وبهذه المناسبة، قدم المدير الجهوي للفلاحة بالعيون – الساقية الحمراء، عبد الرحمان العمري، عرضا، أبرز من خلاله الجهود التي تبذلها المديرية لدعم مربي الماشية والتخفيف من آثار الجفاف.

وأكد العمري أنه تم، خلال الموسم الفلاحي 2023-2024، تخصيص 76 هكتارا للزراعة العلفية بالإقليم، يصل إنتاجها السنوي إلى 1887 طنا.

وأوضح أنه، في إطار برنامج التخفيف من آثار ضعف التساقطات المطرية، تم توزيع 117 ألف قنطار من الشعير المدعم لفائدة 1900 مستفيد بإقليم العيون خلال هذا الموسم الفلاحي، كما تم توزيع 110 آلاف و900 قنطار من الأعلاف المركبة المدعمة لسنة 2024 لفائدة 76 من مربي الماشية ومنتجي الحليب على مستوى الإقليم.

وبخصوص الأسمدة، يضيف العمري، قامت المديرية الجهوية للفلاحة بتوزيع 1000 قنطار لفائدة حوالي 56 مستفيد.

أما بالنسبة لتوريد الماشية، فقد أشار إلى أن المديرية الجهوية للفلاحة تبذل جهودا كبيرة من أجل ضمان تهيئة وتجهيز 13 نقطة للماء على مستوى إقليم العيون، بالإضافة إلى اقتناء 300 خزان مرن لتوريد الماشية.

وصادق أعضاء المجلس، خلال هذه الدورة ، على تعديل الهيكل التنظيمي لإدارة المجلس الإقليمي، فيما تم تأجيل الدراسة والمصادقة على تعديل بالقرار الجبائي الخاص بهذا المجلس رقم 24 الصادر بتاريخ 9 أكتوبر 2023.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *