متابعات

واقعة انتحار تلميذة بآسفي تجر الوزير بنموسى للمساءلة

بعد واقعة انتحار تلميذة بآسفي بسبب الغش في امتحان البكالوريا، طالبت المجموعة النيابية لحزب العدالة والتنمية، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة شكيب بنموسى، بالكشف عن التدابير والإجراءات المصاحبة للامتحانات الإشهادية التي تشكل ضغطا نفسيا على اليافعين المقبلين على اجتيازها.

وأوضحت المجموعة النيابية في سؤال كتابي وجهته إلى الوزير بنموسى، أن إقدام التلميذة على وضع حد لحياتها، بالحادث المفجع، وربطت ذلك بتغييب برامج للدعم النفسي لهذه الفئة من أبناء المغارة التي تظل تحت الضغط النفسي لامتحانات البكالوريا.

وأشرت المجموعة النيابية إلى الاهتمام بالجانب التقني فقط لاجتياز الامتحانات البكالوريا دون استحضار تداعيات إجراءات الضبط والزجر على نفسية اليافعين في ظل غياب تدابير توعوية مصاحبة لعملية إجراء الامتحانات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *