مجتمع

أمام غلاء المواشي .. أسر مغربية تلجأ إلى السلفات الصغرى لاقتناء الأضاحي

مع بدء عدد من الأسر المغربية التحضير لشراء أضاحي العيد في ظل ظروف اقتصادية تتسم بتدهور القدرة الشرائية، تبرز القروض الاستهلاكية كحل وبديل مالي لمواجهة ارتفاع أسعار الأغنام وتجنب نظرة المجتمع.

ويعد عيد الأضحى سنة مؤكدة، ولكن العديد من الأسر المغربية تجد نفسها مضطرة لشراء الأضحية بأسعار تتجاوز في كثير من الأحيان نصف الأجر الشهري لمعيلها.

ومع استعراض أسعار الأضاحي المتداولة سواء عبر مواقع التواصل الاجتماعي أو من خلال تصريحات المهنيين في القطاع، يبدو جليا أن العديد من الأسر لا تستطيع تحمل هذه التكاليف دون اللجوء إلى القروض الاستهلاكية.

ويتزامن لجوء الأسر إلى القروض الاستهلاكية قبل عيد الأضحى مع التراجع في مستويات الادخار، وفق آخر أرقام المندوبية السامية للتخطيط، التي أكدت أنه خلال الفصل الرابع من سنة 2023 صرحت 90.4 في المائة من الأسر بعدم القدرة على الادخار خلال 12 شهرا المقبلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *