متابعات

فاعلة جمعوية تندد بانتهاكات حقوق الإنسان في مخيمات تندوف

تم التنديد، بشدة، بالانتهاكات الجسيمة التي تطال حقوق الإنسان في مخيمات تندوف، جنوب غرب الجزائر، وذلك خلال أشغال الدورة العادية للجنة الـ24 التابعة للأمم المتحدة، المنعقدة من 11 إلى 21 يونيو الجاري في نيويورك.

وشجبت خديجة الزاوي، وهي فاعلة جمعوية تنحدر من مدينة العيون، كون “مخيمات تندوف أصبحت رمزا قاسيا للمعاناة الإنسانية، حيث أضحت الانتهاكات والقمع والفقر المدقع وسوء التغذية القاعدة وليست الاستثناء”.

وأبرزت أنه يتم اختلاس المساعدات الإنسانية الموجهة إلى الساكنة المحتجزة في هذه المخيمات، من أجل الاتجار فيها داخل أسواق البلدان المجاورة عوض إيصالها إلى من هم في أمس الحاجة إليها، مسجلة أن قادة حركة “البوليساريو” الانفصالية المسلحة يختلسون هذه المساعدات بشكل ممنهج بتواطؤ فعلي مع الجزائر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *