اقتصاد

وفد اقتصادي زامبي يحل بجهة العيون – الساقية الحمراء لاستكشاف فرص الإستثمار

قام وفد اقتصادي مهم من دولة زامبيا، أمس الخميس، بزيارة إلى مدينة العيون، من أجل استكشاف الفرص الاستثمارية التي توفرها جهة العيون – الساقية الحمراء.

وتندرج هذه الزيارة في إطار فعاليات أسبوع الترويج الاقتصادي لزامبيا بالمغرب (من 21 إلى 28 يونيو الجاري)، الذي يهدف إلى تعزيز الإمكانات الاقتصادية لزامبيا بالمملكة في مختلف قطاعات الأنشطة، وتقوية أسس الشراكة بين الفاعلين الاقتصاديين في البلدين، وتوسيع آفاق التعاون الثنائي.

وأكد القائم بأعمال سفارة جمهورية زامبيا بالرباط، إليفاس شينيونغا، في تصريح للصحافة، أن هذه الزيارة تهدف إلى تطوير العلاقات التجارية مع المغرب عموما، وجهة العيون – الساقية الحمراء على وجه الخصوص.

وأبرز شينيونغا أن هذه الزيارة مكنت وفد بلاده من الوقوف عن قرب على المؤهلات التي تزخر بها جهة العيون – الساقية الحمراء، وبحث إمكانية تعزيز الشراكة وتقاسم التجارب والخبرات في مختلف القطاعات الإنتاجية.

وبخصوص القضية الوطنية، جدد الدبلوماسي الزامبي التأكيد على دعم بلاده لسيادة المملكة المغربية على أقاليمها الجنوبية.

من جهته، عبر المدير العام لوكالة التنمية في زامبيا، ألبرت هالوامبا، عن رغبة وفد بلاده في الاستفادة من التجربة المغربية في القطاعات المتعلقة بصناعة السيارات والفلاحة، معربا عن أمله في تعميق علاقات التعاون مع المكتب الشريف للفوسفاط، الذي أطلق مشاريع كبرى في زامبيا.

وقال هالوامبا، الذي يقود الوفد الاقتصادي الزامبي، “بخصوص المقاولات الناشئة في مجال التكنولوجيا، ينبغي أن نستلهم من المغرب الذي يصدر ما يقرب من 5 مليارات دولار إلى أوروبا والولايات المتحدة”.

وعبر، بهذه المناسبة، عن “انبهاره” بالدينامية التنموية التي تشهدها العيون، لاسيما في قطاعات الماء والكهرباء والطرق والبنيات التحتية.

كما أكد على ضرورة تعزيز الشراكة مع المغرب في كافة المجالات، خاصة في التجارة والاستثمار والطاقات المتجددة، مشيرا إلى أن “المملكة حققت نقلة نوعية في مجال الطاقتين الريحية والشمسية”.

من جانبه، أبرز رئيس غرفة التجارة والصناعة في زامبيا، أنطوني كاباغيو، تطور القطاع الصناعي بالمغرب، مشيرا إلى أن الهدف من هذه الزيارة هو تعزيز التعاون الاقتصادي مع المقاولات الزامبية، والاستفادة من تجربة الفاعلين الاقتصاديين المغاربة.

كما سلط كاباغيو الضوء على تطور القطاع الخاص بالمغرب، معربا عن رغبته في الاستفادة من تجربة المملكة في هذا المجال، والتشجيع على تطوير شراكات أعمال رابح-رابح بين الفاعلين المغاربة ونظرائهم الزامبيين.

من جهة أخرى، تابع أعضاء الوفد الزامبي عرضين قدمهما، على التوالي، مدير المركز الجهوي للاستثمار ومسؤول بمجلس جهة العيون – الساقية الحمراء، وتم خلالهما التركيز على فرص الاستثمار والقطاعات المنتجة والتحفيزات والتسهيلات الممنوحة للمستثمرين والفاعلين الاقتصاديين، بالإضافة إلى المشاريع الهيكلية التي أطلقها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، والتي تمثل حجر الزاوية في التنمية الاقتصادية للجهة.

وتهدف هذه الزيارة، التي جمعت عددا من كبار المسؤولين بالقطاعين العام والخاص في زامبيا، إلى إطلاع الوفود الأجنبية على الدينامية التنموية الشاملة بالأقاليم الجنوبية للمملكة، وفرص الاستثمار التي توفرها المنطقة.

يشار إلى أن هذه المبادرة تندرج في إطار تعزيز الدبلوماسية الاقتصادية للمغرب مع شركائه الأفارقة، بهدف ترسيخ المملكة كمركز جهوي في خدمة التنمية المشتركة الإفريقية في مختلف المجالات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *