خارج الحدود

الاتحاد الأوروبي يفرض قواعد جديدة بخصوص سلامة السيارات

سيتم تطبيق قواعد جديدة بشأن السلامة العامة للمركبات، اعتبارا من 7 يوليوز، على جميع السيارات الجديدة المباعة في الاتحاد الأوروبي.

وقالت المفوضية الأوروبية، في بيان لها،  الجمعة، إن القواعد، التي تخضع لها الأنواع الجديدة من المركبات منذ يوليوز 2022، تعمل على تحسين السلامة الطرقية من خلال إدخال سلسلة من أنظمة مساعدة السائق المتقدمة لجميع المركبات الجديدة.

ومن المفترض أن تساعد تدابير السلامة الجديدة في إنقاذ حياة أكثر من 25 ألف شخص ومنع ما لا يقل عن 140 ألف إصابة خطيرة بحلول عام 2038، وفقا لتقديرات المفوضية.

وعلق مفوض السوق الداخلية تييري بريتون قائلا: “نعمل على ضمان استخدام الحلول التكنولوجية المبتكرة لتحسين السلامة على طرقنا”.

وأكد أن قواعد السلامة العامة للاتحاد الأوروبي ستوفر حماية أكبر للركاب والراجلين والدراجين في جميع أنحاء أوروبا، مع الحفاظ على ريادة الصناعة في الاتحاد الأوروبي في أنظمة مساعدة السائق.

وبموجب القواعد الجديدة، يجب على جميع المركبات الجديدة، بما في ذلك السيارات والشاحنات الصغيرة والحافلات، أن تشتمل حلولا ذكية لتكييف السرعة، وكاميرات أو أجهزة استشعار للكشف عن الرجوع إلى الخلف، وتحذيرات الانتباه في حالة نوم السائق، وإشارات التوقف في حالات الطوارئ.

بالإضافة إلى ذلك، يجب أن تكون السيارات والشاحنات الصغيرة الآن مزودة بأنظمة الحفاظ على المسار وأنظمة الكبح الآلية، فضلا عن مسجلات بيانات الأحداث. ولمنع التصادم بين الحافلات والشاحنات والمشاة أو راكبي الدراجات، تحتاج هذه المركبات أيضا إلى تقنيات للتعرف بشكل أفضل على النقاط العمياء المحتملة وتضمين أنظمة التحذير، بالإضافة إلى أنظمة مراقبة ضغط الإطارات المحددة.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *