مجتمع

مربو دجاج اللحم يستنكرون غلاء أسعار المواد المتدخلة في انتاج اللحم

عبرت الجمعية الوطنية لمربي دجاج اللحم بالمغرب (ANPC)، عن قلقها الشديد لارتفاع الصاروخي لأسعار بعض المواد المتدخلة في إنتاج دجاج اللحم، اذ سجل ثمن فلوس اليوم الواحد هذا الأسبوع ما يقارب تسعة دراهم، كما أن سعر الأعلاف المركبة لم يعرف اي انخفاض كما كان منتظرا موازاة مع أسعار السوق الدولية، أضف إلى هذا ضعف الجودة على حد تعبيرها.

واستنكرت الجمعية وفق بلاغ  تتوفر “مشاهد “على نسخة منه، هذا الارتفاع  الذي جاء بعد أيام قليلة من الاجتماع الذي عقدته الجمعية الوطنية لمربي دجاج اللحم بتاريخ 13 يونيو من السنة الجارية مع رئاسة مجلس المنافسة.

كما ان الجمعية الوطنية لمربي دجاج اللحم بالمغرب وهي تتابع هذه الزيادات الغير المشروعة في أسعار المواد المتدخلة في إنتاج دجاج اللحم، فهي تعبر عن قلقها الشديد، خصوصا وان أسعار هذه المواد المتداخلة في الإنتاج وضعف الجودة، سترفع من تكلفة الإنتاج لهذه المادة الأساسية في الموائد المغربية، والذي يتزامن مع مواسم الصيف، حيث ارتفاع درجات الحرارة وما لهذه الأخيرة من ثأتير على تربية الدجاج.

وأمام هذا الوضع، أكدت الجمعية الوطنية  أن هذه الزيادات في أسعار المواد المتدخلة في إنتاج دجاج اللحم سيكون سببا في ارتفاع أسعار الدجاج داخل السوق الاستهلاكية، مما سيساهم في خسارة ما تبقى من المربيين الصغار و القضاء على القدرة الشرائية للمواطنين بعد أن أنهكها سعر الأضاحي.

وطالبت الجمعية من المسؤولين بمختلف وزارتهم بالتدخل العاجل والفوري، قبل فوات الأوان لحماية ما تبقى من المربي الصغير والمتوسط، والمستهلك بالدرجة الأولى من جشع الشركات المنتجة لهذه المواد المتداخلة في إنتاج لحم الدجاج “كتكوت –علف”، خصوصا وان أسعار المواد المتدخلة في تركب الأعلاف عرفت تراجعا كبيرا في السوق العالمية.

كما طالبت الجهات المسؤولة بفتح تحقيق في هذه الوضعية التي تسببت في خسارة كبيرة للمربي الصغير والمتوسط وغلاء المنتوج وندرته والتي لا علاقة لها بالجفاف كما جاء على لسان بعض الفاعلين.

ودعا المصدر ذاته. مجلس المنافسة بالتفاعل الايجابي مع مقترحات الجمعية الوطنية للمربي الدجاج اللحم، والتي عرضها عليها سابقا.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *