الرئيسية 10 المشهد الأول 10 زلة لسان شباط .. هل ستبعده عن الحكومة لفائدة أخنوش؟

زلة لسان شباط .. هل ستبعده عن الحكومة لفائدة أخنوش؟

عقد كل من  رئيس الحكومة المعين، عبد الإله بنكيران، وعزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، اليوم الاثنين اجتماعا بـ”فيلا” الأمين العام لحزب العدالة والتنمية بحي الليمون بالرباط.

وأعرب رئيس حزب “الحمامة” خلال لقاء رئيس الحكومة عن رفضه للتواجد  إلى جانب حزب الإستقلال في الحكومة، بسبب “تصريحاته الحاملة للسب والشتم، وكذلك لموقفه من موريتانيا”.

وقال أخنوش، في تصريح صحافي عقب اللقاء المذكور: “هناك نقاشات في هذه الفترة. وقد رأيتم كيف تم نهاية الأسبوع شتم وسب “الحرايفية ديال السياسة””، معلنا رفضه “النزول إلى مستوى السب والشتم”.

وزاد أخنوش تقريع شباط بالقول: “زعماء الأحزاب السياسية لا يمكن أن يساهموا في إحداث الأزمات، وخصوصا مع بلد جار”، موضحا أن “مهام السياسيين هي تقريب وجهات النظر في حال التباعد”.

 

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *