الرئيسية 10 المشهد الأول 10 أسماء تجمعية معروفة قد تطيح بها الهيكلة الجديدة لحزب الأحرار

أسماء تجمعية معروفة قد تطيح بها الهيكلة الجديدة لحزب الأحرار

أخذ الشق التنظيمي لحزب التجمع الوطني للاحرار حيزا كبيرا من كلمة عزيز اخنوش رئيس الحزب في التجمع للخطابي الذي احتضنته مدينة اكادير أمس الاحد، حيث قدم اخنوش تصورا كيفية تدبير تنظيمات الحزب وجدولة زمنية لتنزيله.

واكد رئيس حزب الحمامة ان التصور التنظيمي يتوخى منه رفع الصورة النمطية عن الحزب ا التي تقول بأن الأحرار مجرد حزب انتخابي، واشار إلى أن الحكامة الداخلية هي محور التغييرات التي ستدخل على القانون الاساسي والداخلي للحزب، معتبرا ان انعقاد المجلس الوطني للحزب التي يومي 19و20 ماي من السنة الجارية يعتبر محطة للتصويت على التغييرات التي ادخلت على القانونين الاساسي والداخلي للحزب.

وتحدث اخنوش في كلمته، امام مايقارب 4500 من الحاضرين ينتمون الى اقاليم جهة سوس ماسة بمسرح الهواء الطلق، ان الحلقة الاساسية في تنظيم الحزب هي الشعبة كتنظيم القرب مع الاحتفاظ على مكاتب الفروع داخل الجماعات والتسيقيات بالاقاليم، كما شدد على ضرورة اقرار مبدأ التنافي في المهام التنظيمية بالحزب واقترح عدم الجمع بين مهمتي المنسق الجهوي والمنسق الاقليمي، محددا تاريخ 15 فبراير المقبل لتغيير كافة المنسقين الاقليميين تزامنا مع عقد المؤتمرات الاقليمية، والاحتفاظ بالمنسقين الجهويين الحاليين لمابعد انعقاد المجلس الوطني المقبل.

كما طالب اخنوش المسؤولين الحزبيين على ضرورة العمل لاحياء التنظيمات الموازية والمتعلقة بهيكلة قطاعات المراة والشباب، كما اقترح تمثيلهم داخل المكتب السياسي للحزب.

وحسب العرض الذي قدمه أخنوش في مسألة تطوير وتحديث هياكل حزب الاحرار، يمكن ان يفقد مجموعة من صقور الحزب وأسماءه المعروفة مواقعهم التنظيمية.

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *